موضوع صادر عن :
المدرسة الديمقراطية
المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية
الرئيسية »» اليمن »» المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية

أهالي المعتقلين والمخفيين قسراً يستمرون في اعتصامهم
لـ"31" للمطالبة بإطلاق سراحهم وقضاء عادل ونزيهة


17/11/2009


اعتصم صباح اليوم الثلاثاء 17/11/2009م أهالي المعتقلين والمخفيين قسراً جوار ساحة رئاسة الوزراء الاعتصام 31 مطالبين بالعدالة وإيقاف الانتهاكات التي تطالهم، ومجددين مطالبتهم بتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية التي لا تسمن ولا تغني من جوع وتوجيهات رئاسة الوزراء وتوجيهات رئاسة مجلس النواب وإطلاق سراح أبنائهم الذين لبعضهم أكثر من أربع سنوات.

كما طالبوا بإيقاف محاكمة أبنائهم بتهم كيد� �ة تم تأليفها وإخراجها في دهاليز القومي والسياسي واستغلال الأوراق البيضاء التي تم إجبار المعتقلين على توقيعها وبصمها وهم معصوب العيون ومقيدي الأيدي، وطالبوا بمحاكمة عادلة وعلنية وشفافة وفق المعايير الدولية.

وطالبوا بإظهار المخفيين قسراً وإطلاق سراحهم كما عبروا عن فرحهم لبعض أسر المخفيين قسراً وهم علي السقاف عضو المنظمة اليمنية ووليد شرف الدين ومعمر العبدلي لسماح جهازي الأمن السياسي والقومي بزيارتهم بعد إنكار لوجودهم دام لأكثر من ثلاثة أشهر.

من جهة أخرى طالبوا بالكشف عن مصير الأستاذ محمد محمد المقالح الصحفي والسياسي، وطالبت أسرة المقالح كافة منظمات المجتمع المدني من أحزاب ونقابات ومنظمات حقوقية وشخصيات عامة وسياسية بتكثيف الجهود والتحرك العاجل والمستمر حتى معرفة مكان المقالح وإطلاق سراحه.

وأكدت أسرة الأستاذ المقالح انها لن تتوقف عن إقامة الاعتصامات وستقوم باستخدام كافة الوسائل السلمية حتى يتم إطلاق سراحه.

ويعتبر هذا الاعتصام الرابع المشترك مع صحفيات بلا قيوم التي تعتصم الاعتصام 24 والاعتصام 37 لقضية الشهيد د. درهم القدسي والاعتصام لـ31 للمنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية.

وشهد الاعتصام عددا من الكلمات لـ لأستا ذ سلطان السامعي عضو مجلس النواب، ونايف القانص الناطق الرسمي للقاء المشترك، وعلى الديلمي المدير التنفيذ للمنظمة اليمنية وتوكل كرمان رئيسة صحفيات بلا قيوم، والأمين العام المساعد للتنظيم الوحدوي الناصري الأستاذ محمد مسعد الرداعي، وبلال محمد المقالح باسم أهالي المعتقلين و المخفيين قسراً ، وسمير جبران رئيس تحرير صحيفة المصدر.

شددت جميع الكلمات على أهمية المطالبة بالحقوق واحترام الحريات العامة وإطلاق جميع المعتقلين في شمال ووسط وجنوب الوطن، والكشف عن المتعدين على الناطق الرسمي للمشترك الأستاذ نايف القانص وإحالتهم للقضاء، وإطلاق الصحف والتضامن مع صحيفة الأيام والمصدر ومع الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان صلاح السقلدي وفؤاد راشد وياسر الوزير، ومحاكمة قتلة الدكتور الشهيد القدسي. وكزت على المطالبة بإلغاء محكمة الصحافة ومحكمة أمن الدولة وإيجاد قضاء عادل ومستقل.

حضر الاعتصام عدد من السياسيين والحقوقيين ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المختلفة.

المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية
الموقع الإلكتروني: www.hurryat.org
البريد:[email protected]

البريد:[email protected]
ت: 254206 1 00967
فاكس: 251106 1 00967