موضوع صادر عن :
ملتقى المرأة للدراسات والتدريب
ملتقى المرأة للدراسات والتدريب
الرئيسية »» اليمن »» ملتقى المرأة للدراسات والتدريب


جائزة ملتقى المرأة للدراسات والتدريب
The Women Forum for Research and Training's Award

12 /5/2009



في إطار جهود ملتقى المرأة للدراسات والتدريب في العمل على تطوير وضعية الحقوق والحريات والمواطنة وتفعيل دور المعنيين وتطوير مهاراتهم، يخصص المتلقي الجائزة التي يمنحها كل عامين في هذه الدورة لاثنين من الصحفيين المشهود لهم بدور متميز في الدفاع ومناصرة قضايا حقوق الإنسان.

وإذ يرحب ملتقى المرأة بتلقي اقتراحات وأفكار الصحفيين حول بقضايا حقوق الإنسان ذات الأولوية، وخاصة تلك التي لا تحظى بقدر كاف من الاهتمام والتي يمكن أن تلعب فيها الصحافة دور كبيرا، فهو يطرح المحاور التالية كمجالات للمعنيين بالتقدم للجائزة: حقوق المرأة والطفل في الأسرة، حماية حقوق المستأجر، حماية حقوق المتعاقدين والعاملين بأجر يومي.

ويحث الملتقى المعنيين من الصحفيين على التواصل معه لتحديد محور اهتمامهم وموافاة بشكل دوري بكافة أعمالهم الصحفية ذات الصلة والتي سيقومون بنشرها بالصحف اليمنية خلال الفترة القادمة وحتى نهاية شهر فبراير 2010.

ويقوم الملتقى حاليا بالتشاور مع عدد من كبار الصحفيين لتشكيل "لجنة تحكيم" من ثلاثة من كبار الصحفيين اليمنيين.

وتبلغ قيمة الجائزة الواحدة 400,000 ريال (أربعمائة ألف ريال يمني ) ، وسوف يتم الإعلان عن الفائزين في منتصف شهر فبراير 2010 في احتفال خاص يقام لذلك.

والجدير بالذكر أن تخصيص الجائزة هذا العام للإعلاميين يأتي في إطار الاهتمام الخاص لخطط المركز الحالية في دور الإعلام في التوعية والنهوض بواقع حقوق الإنسان في اليمن، فعلى سبيل المثال يستهدف الملتقى سنويا الإعلاميين في ورشات عمل خاصة حول أهمية دور الإعلام في النهوض بحقوق الإنسان، وآخرها كان في ورشة عمل لمدة ثلاثة أيام خلال الأشهر الماضية هذا العام

كما يعمل الملتقي على البحث عن سبل وآليات جديدة للنهوض وتفعيل ضمانات حقوق الإنسان في اليمن وخاصة بالنسبة للقضايا التي لم تحظ بعض بالاهتمام الواجب , وفي هذا الإطار قام الملتقي بالتعاون مع عدد(8 ) من المنظمات المحلية بتأسيس "تحالف صوت من لا صوت لهم" والذي يهدف في العمل بالشراكة مع الجماعات والفئات المعنية بـ "لا صوت لهم ".

وإذ يأمل الملتقى أن تمثل هذه الجائزة، فضلا عن الجهود المختلفة لمؤسسات المجتمع المدني في اليمن، دافعا للصحفيين على أن تأخذ قضايا حقوق الإنسان في مختلف المجالات حيزا أكبر من الاهتمام، يشير إلى استعداده التام في توفير جهوده المتواضعة فيما يلزم من مواد ومراجع يمكن أن تعين الصحفيين في تحليل وتغطية الموضوعات وفقا لنهج حقوقي.

الإدارة الإعلامية
لملتقى المرأة للدراسات والتدريب (WFRT)