موضوع صادرة عن :


عين علي اليمن

الرئيسية »» اليمن »» عين علي اليمن


بيان
اجهزة الامن تعتقل سيف الحاضري رئيس مؤسسة الشموع للصحافة


31/1/2010

اعتقلت الأجهزة الأمنية مساء الخميس الماضي28-1-2009م الزميل سيف الحاضري رئيس مؤسسة الشموع للصحافة.- ويأتي هذا الاعتقال غير الدستوري بعد إعادة صحيفة أخبار اليوم الصادرة عن المؤسسة -تقرير عن صحيفة الواشنطن بوست بخصوص موافقة الرئيس الأمريكي اوباما على عمليات سرية لملاحقة أعضاء تنظيم القاعدة في اليمن.

ولجنة حماية حرية الرأي والتعبير وهي تتابع بقلق بالغ تدهور حرية الصحافة في اليمن فإنها تدين وتستنكر بشدة الاعتقال التعسفي لرئيس تحرير صحيفة الشموع واستهداف الصحفيين. وتطالب بإطلاق سراحه فورا.

كما تدين استمرار اعتقال الكاتب الصحفي والناشط السياسي محمد المقالح رئيس تحرير موقع الاشتراكي نت الذي اختطف واخفي منذ17-سبتمبر-2009م ومنع الزيارة عنه, وتستهجن استمرار اعتقال رئيس تحرير صحيفة الأيام الصادرة من عدن هشام باشراحيل ونجليه , ومحاكمة فؤاد راشد رئيس تحرير موقع المكلا برس والناشطين الإعلاميين صلاح السقلدي واحمد الربيزي.

و تستنكر الحكم الصادر بحق الصحفي معاذ الاشهبي والقاضي بسجنه مدة عام والزج به في السجن المركزي بصنعاء وكذا الحكم القاضي بسجن الكاتبة الصحفية أنيسة محمد علي عثمان ثلاثة أشهر مع النفاذ وتطالب بإسقاط جميع الأحكام القضائية الصادرة بحق الصحفيين وذوي الرأي من الناشطين والكتاب ووقف محاكمات الصحفيين ,وإطلاق سراح جميع سجناء الرأي والسياسيين ووقف ملاحقتهم.

وتدعو اللجنة السلطات اليمنية إلى احترام الدستور والقوانين الوطنية والمواثيق الدولية المصادقة عليها منها العهدين الدوليين الخاصين بحقوق الإنسان خصوصا (العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية) وتطالب بضمان سلامة الصحفيين وأصحاب الرأي المعتقلين في سجون ومعتقلات النظام وتحذر من تدهور الحالة الصحية لكثير من المعتقلين دون أن يجدوا الرعاية الصحية كحق إنساني كفلته لهم القوانين المحلية والدولية.

وتذكر النظام اليمني الذي يدعي احترامه للحريات - إن جرائم الاعتقالات التعسفية والإخفاء القسري لناشطين وصحفيين والمحاكمات في محاكم استثنائية لايتم إلا في ظل أنظمة بوليسية قمعية- ديكتاتورية لاتحترم الرأي الآخر ولاتقبل به.

وتطالب لجنة حماية حرية الرأي والتعبير بسرعة إجراء تحقيقات في كل القضايا والانتهاكات التي طالت الصحفيين والناشطين وتحمل السلطات مسؤولية سلامة الصحفيين والكتاب والسجناء السياسيين .

وتدعو الصحفيين ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية التكاتف وبذل الجهود لمناصرة حرية الرأي والتعبير والوقوف أمام هذه الهجمة السلطوية الشرسة وغير المسبوقة ضد أصحاب الرأي

صادر عن لجنة حماية حرية الرأي والتعبير