موضوع صادرة عن :


عين علي اليمن

الرئيسية »» اليمن »» عين علي اليمن


المرصد اليمني لحقوق الإنسان يدعو السلطات إلى محاسبة المتسببين في أحداث الضالع، ويطالبها بالكف عن الممارسات التي تهدد السلم الاجتماعي


25/6/2009

قتل مواطن وأصيب خمسمة آخرون بجروح متفاوتة، فيما اعتقل العشرات في أحداث الضالع يوم أمس. وتابع المرصد اليمني لحقوق الإنسان الأحداث المؤسفة في الضالع حيث قامت مجاميع مما تسمى باللجان الشعبية للدفاع عن الوحدة بمسيرة في مدينة الضالع دفعت مجموعة أخرى من المواطنين للخروج بمسيرة منددة بممارسات السلطات الرسمية التي ترى أنها شكلت هذه اللجان لقمع الاحتجاجات المطلبية لأبناء المحافظات الجنوبية.

وتشير المعلومات التي حصل عليها المرصد أن الأجهزة الأمنية كانت مساندة للمجاميع المحسوبة على اللجان الشعبية حيث تم إطلاق النار على المواطنين من الجهة الاخرى، وكان مممن شارك في إطلاق النار على المسيرة الأخرى أفراداً يرتدون الزي العسكري حسب ما أكده وافاد به للمرصد بعض الجرحى والمصابين

وسجل المرصد اليمني لحقوق الإنسان إصابة كلٌ من محمود أحمد محمد الحضرمي، توفيق محسن صالح، وأحمد ناجي علي، وعبد الله محمد أحمد، رائد مانع علي، وحصل على أسماء خمسة وعشرين مصاباً هم رفيق صالح أحمد، ردفان محمد علي طاهر، محمد صالح عفيف، عبد النبي أحمد صالح، عبدالرقيب حسين ناجي الهديان(رئيس تحرير صحيفة الوطني)، عبدالله صالح الشتره، يحي محمد علي سلمان، علي محمد حسين، بسام محمد علي، حسين صالح الدودحي، معاذ حسين صالح الدودحي، اسكندر حسين صالح الدودحي، مختار حسين صالح الدودحي، عبد الباسط محمد عبدالله، عبدالغني محمد جوس الجمالي، شاكر الزبيدي، مثنى البردشي، علي احمد قاسم، عبدالله حسن عبود، محمد سعيد يحي، علي مقبل عبدالله، بكيل صالح مثنى، مبارك علي العود، محمد عبد الرزاق، خالد الجماعي

وتشير بعض المعلومات إلى أنه تم إطلاق بعض المعتقلين بينما مايزال البعض قيد الاعتقال.

كما تم الاعتداء على طاقم قناة الجزيرة والإضرار بسيارتهم أثناء تغطيتهم للأحداث.

والمرصد اليمني إذ يعبر عن تعازيه ومواساته لأسر الضحايا، يدعو السلطات المختصة إلى التحقيق في تلك الواقعة ومحاسبة المتسببين فيها وسرعة إطلاق سراح المعتقلين والعناية الطبية بالجرحى وتعويض أسرة القتيل التعويض المناسب.

كما يطالب المرصد السلطات بالتوقف عن الممارسات التي تهدد السلم والأمن الاجتماعي وتؤدي إلى نشر وتعزيز ثقافة العداء والكراهية بين المواطنين، وخلق الشقاق في أوساطهم.

وما زال المرصد يتابع نتائج ما آلت اليه الأحداث صباح هذا اليوم ويناشد منظمات المجتمع بإدانة هذه الافعال والتضامن من الضحايا والمعتقلين والضغط باتجاه محاسبة المتسببين بها نظرا لأثرها الخطير على السلم الاجتماعي.

صادر عن المرصد اليمني لحقوق الإنسان