بيـــــــان

تونس في 12 أكتوبر 2004


إن الأحزاب الممضية على هذا البيان:

بعد الاطلاع على الاعتداء الذي تعرّض له السّيد حمّة الهمّامي الناطق الرسمي باسم حزب العمال الشيوعي التونسي على الساعة الرابعة والنصف من يوم الإثنين 11 أكتوبر 2004 بجهة بن عروس والمتمثل في ضربه وشتمه ومحاولة افتكاك محفظته وملفّا كان يحمله وتمزيق ثيابه وتكسير نظاراته الطبية والاستيلاء على مبلغ مالي قدره 60 دينار اُنتزع من جيبه بمعية بطاقة تعريفه وبعض وثائقه الشخصية. مع العلم أن هذا الاعتداء تمّ على يد عونَيْ أمنٍ بالزي المدني استظهرا ببطاقتهما المهنيتين وكان أحدهما يحمل بيده أغلالا.

1) تستنكر هذا الاعتداء الفظيع الذي يقصد منه تلجيم الأفواه في مثل هذا الظرف "الانتخابي" الأحزاب الديمقراطية من إبداء رأيها في القضايا الجوهرية للبلاد.

2) تؤكد أن مرتكبي هذا الاعتداء ما كانوا ليتصرفوا بمثل ذلك الشكل لولا شعورهم بالإفلات من العقاب. علما وأن الاعتداءات على نشطاء حقوق الإنسان والمعارضين السياسيين أصبحت خلال السنوات الأخيرة ظاهرة بارزة للعيان.

3) تطالب بفتح تحقيق في الموضوع وتتبع الجناة ووضع حد لمثل هذه الممارسات التي لا يمكن أن تنجح في إسكات صوت الديمقراطيين في تونس.

الإمضاءات:
التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات
حزب المؤتمر من أجل الجمهورية
الحزب الديمقراطي التقدمي
حزب العمال الشيوعي التونسي
للاتصال: حمه الهمامي
جوّال: 0021698339960
قـار: 0021670860416
موضوع صادر عن :