هذه الموضوعات صادرة عن :

الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين



الرئيسية »» تونس »» الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين


فصل جديد ..
من مسلسل محاكمات " الحوض المنجمي " .. !


21/5/2009


* نظرت الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بقفصة اليوم الخميس 21/05/2009 في : القضية عدد 2087/09 التي يحال فيها كل من : محمد الخليفي و هيكل بوزيان و سنيد بن محمد إمامي و يحي الطبابي و حكيم السويدي ومحمد الطبابي وعلي بن سلطان،(و يحال بحالة فرار : العيد رحال )

بتهم : تعطيل حرية الجولان بالسبل العمومية ، والإضرار عمدا بملك الغير ، و هضم جانب موظف عمومي حال مباشرته لوظيفته بالقول ، و القذف العلني ، و رمي مواد صلبة ، وإحداث الهرج والتشويش بالطرق العام ، و يضاف للثاني و الثالث .. " السكر الواضح .."، على خلفية مشاركتهم في مظاهرة للإحتجاج على تفشي البطالة و الحيف الإجتماعي و المطالبة بإطلاق سراح المسجونين الذين قادوا الحركة الاحتجاجية في السنة الماضية.

وورد في محضر ( فرقة الشرطة العدلية بالمتلوي ) : " على إثر أحداث الشغب التي جدت في الليلة الفاصلة بين 10 و 11 ماي 2009 بداية من الساعة 20 و 30د مساء و التي تواصلت إلى حدود الساعة منتصف الليل و 30 د صباحا و التي تولى خلالها مجموعة من شبان مدينة الرديف التجمهر على مستوى حي المغرب العربي و النزلة و قيامهم بغلق السبل العمومية باستعمال الحجارة كبيرة الحجم و حاويات نفايات و إضرام النار فيها و تعمدهم رشق رجال الأمن بالحجارة إثر تدخلهم لتشتيتهم و التلفظ تجاههم بعبارات منافية للأخلاق .."

و رافع دفاعا عنهم الأساتذة : رضا الرداوي و علي كلثوم و زهير اليحياوي و راضية النصراوي و المنذر الشارني ،

و قررت المحكمة حجز القضية للتأمل و التصريح بالحكم بجلسة يوم 28 ماي 2009 .

و إذ تجدد الجمعية مطالبتها بوقف توظيف القضاء في ترهيب المواطنين المطالبين بالحق في الشغل و في العدالة الإجتماعية فإنها لا ترى حلا ينهي الإحتقان و التوتر بـ " الحوض المنجمي " إلا الإفراج عن جميع المساجين المحاكمين على خلفية المظاهرات الإحتجاجية ووقف جميع الملاحقات المتعلقة بها و فتح حوار جدي مع المحتجين يحفظ أمن الوطن ..و حقوق المواطنين ..

لجنة متابعة المحاكمات السياسية
43 نهج الجزيرة تونس
e-mail: [email protected]