موضوع صادرة عن :


عين على السودان

الرئيسية »» السودان »» عين على السودان


دعوة لتحرك عاجل:
نداء للمنظمات الحقوقية العربية: الأطفال والنساء يدفعون ثمن حرب السنوات الخمس في دارفور
30/12/2008

بعد توالي الأنباء الأسبوع الماضي عن الأوضاع الإنسانية المتردية للنازحين من إقليم دارفور السوداني والمقيمين بالمخيمات، وتدني الخدمات الصحية والغذائية المقدمة لهم، كذا ما أكدته تصريحات رئيس صندوق رعاية الطفولة التابع للأمم المتحدة (اليونيسيف) في السودان من أن نحو ستة آلاف طفل من الذين تبلغ إعمار بعضهم 11 عاما قد تم تجنيدهم من جانب المتمردين والقوات الحكومية في الصراع بينهما ورغم توقيع حكومة السودان الأسبوع الماضي لمذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة لمناهضة تجنيد من تقل أعمارهم عن الثامنة عشر في أي غرض عسكري.

يرى (التحالف العربي من أجل دارفور) أن أولوية الحماية والحفاظ على حياة المدنيين بالأخص النساء والأطفال في خطر حقيقي، ويقيم التحالف الدور العربي في هذا الصدد بكونه أقل مما ينبغي بالنظر لفداحة التقارير الميدانية عن استمرار الوفيات بين النازحين واستهدافهم وتدني الرعاية الصحية المقدمة لهم.

وعلى هذا:
  • يهيب التحالف العربي من أجل دارفور بالمنظمات الحقوقية العربية التدخل كل حسب مجال عمله لأجل سد الثغرة في الاحتياجات الصحية والغذائية لنازحي ومتضرر الإقليم.
  • ويناشد التحالف جامعة الدول العربية ومجالسه المعنية بالطفولة والأمومة لتوجيه مزيد من المساعدات لمتضرري الإقليم كونهم مواطني دولة عضو ومؤسس بجامعة الدول العربية منذ إنشائها.
  • كما يثني على جهود هيئات العون الإنساني في دولتي قطر وسلطنة عمان بما أعلنا عنه من تبرعات لتوفير احتياجات الغذاء والدواء للإقليم، ويقيم عاليا المشاريع التي أعلنت عنها "الهيئة العمانية للأعمال الخيرية" في بناء مراكز صحية ومدارس ومنازل وحفر آبار لمياه الشرب بالتعاون مع المفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة،ويدعو بقية الدول العربية بالأخص الأكثر نموا للمساهمة بنصيب في تمويل عمليات الغوث الإنساني لنازحي دارفور، وأن يتم التعاون مع المنظمات الأممية ذات الصلة إذا تعذر التعاون مباشرة مع منظمات تعمل ميدانيا بالإقليم المضطرب.
  • ويتوقع من المنظمات الخليجية والعربية أن يواكب تحركهم ويستبق اجتماع اللجنة العربية الأفريقية المعنية بعملية السلام والوساطة بين الحكومة السودانية وحركات التمرد في دارفور في العاصمة القطرية الدوحة في الرابع من يناير/كانون الثاني المقبل.
  • ويشيد التحالف بمبادرة الجمعيات الإسلامية البريطانية بزيارة الإقليم هذا الشهر، للوقوف بأنفسهم على الأوضاع في الإقليم ومخيمات النزوح، ويدعو المنظمات العربية للإطلاع على التقارير الميدانية الموضوعية حول أوضاع الإقليم والقيام بأنفسهم كلما أمكن لهم ذلك باستقصاء الوضع الإنساني بالإقليم، ويساند التحالف دعوة مجلس مسلمي بريطانيا للدول العربية والإسلامية "أن تتخذ خطوات عملية في مجال الغوث الإنساني"
  • ويهيب التحالف بدولة الإمارات حكومة ومجتمعاً أهلياً أن تقوم بدور فاعل في المساعدة الإنسانية بالإقليم خاصة أن الإمارات تعد ثاني أكبر المستثمرين بالسودان بعد الصين، والأولى عربيا وإسلاميا بما يقدر بنحو سبعة مليار دولار.
  • ويهيب التحالف بالشخصيات العامة والمثقفين وسفراء النوايا الحسنة بالوكالات المتخصصة بالأمم المتحدة بذل مزيد من الجهد لتوعية الجمهور بالمنطقة بمعاناة مدنيي دارفور واستقطاب التبرعات والمنح من الراغبين وتوجيهها للمهام الإغاثة الصحية و الغذاء لمشردي الإقليم.
  • كما يهيب التحالف برجال الأعمال العرب والمصريين، بالأخص من أصحاب المشاريع الاستثمارية والعقارية بالسودان أن يضمنوا مشردي دارفور بنشاطاتهم الخيرية.
  • ويبدي الحالف استعداده لمد المهتمين من حقوقيين وإعلاميين بالتقارير والبيانات الحديثة في هذا الصدد.
  • كما يرحب بعضوية المنظمات المهتمة في التحالف حيث يمكنهم التواصل معنا عبر الهاتف والبريد الإليكتروني -أدناه-على مدار الأسبوع للانضمام للتحالف.


التحالف العربي من أجل دارفور
ِArab Coalition For Darfur
Fax: - +202 24020178
Tel: - +202 24041185 / 24044906
[email protected]