الرئيسية »» بيانات إعلامية


الكويت : قرار منع الموظفين من الكتابة في الصحف قرار خاطئ ويصيب الصحافة الكويتية بالشلل

القاهرة في 12يوليو 2008.


قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ANHRI.NET اليوم أن اتجاه الحكومة الكويتية لإصدار قرار يمنع الموظفين الكويتيين من الكتابة في الصحف يعد ضربة قاسية لحرية الصحافة وحرية التعبير ، ويعيد الكويت عشرات السنين للخلف و يهدر العديد من المواد الدستورية التي تؤكد على حرية الرأي و التعبير.

وكانت صحيفة القبس الكويتية قد كشفت عن وثيقة حكومية يجري الإعداد لها منذ فبراير الماضي تمنع الموظفين الكويتيين من الاشتغال بالصحافة وتفرض قيودا تصل لحد الوقف عن العمل لمن يكتب في الصحف.

وقد ساقت الحكومة الكويتية مبررات واهية وغير مقبولة لاتخاذ هذا القرار وهو "الحفاظ على اسرار الدولة"!.

وقال الصحفي الكويتي س.أحمد للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" يردون منعنا من الكتابة ومناقشة مواطن الخلل والفساد ، هذا لا يجوز في دولة دستورية".

جدير بالذكر أن الصحافة الكويتية يقوم عليها العديد من الصحفيين الشجعان الذين يلعبون دورا هاما في وقف التراجع الملحوظ في حرية الرأي والتعبير في الكويت ، والكثير من هؤلاء هم موظفين رسميين ، وحرمانهم من الكتابة يعد دعما مباشرا للمعادين لحرية الصحافة والراغبين فرض حصار على حق المواطن الكويتي في المعرفة ، لاسيما وأنه ما من دولة حكومة ديمقراطية تفرض هكذا قرارات.

و قال جمال عيد المدير التنفيذي للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ANHRI.NET " في دولة مثل الكويت تعاني من قلة عدد السكان ، ينبغي على الحكومة الكويتية أن تشجع مواطنيها على التعبير عن أرائهم ، وقد صنع الصحفيين الكويتيين للكويت وضعا متميزا في العالم العربي ، عار على الحكومة أن تهدر هذا الوضع ، و تعود بها لحظيرة القمع وتكميم الأفواه".