نطالب السلطات البحرينية بالإطلاق الفوري لسراح الأستاذ عبد الهادي الخواجة
المدير التنفيذي لمركز البحرين لحقوق الإنسان

القاهرة في 26 سبتمبر 2004

تلقت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان بانزعاج بالغ خبر اعتقال الأستاذ عبد الهادي الخواجة المدير التنفيذي لمركز البحرين لحقوق الإنسان

ويأتي اعتقال الخواجة ضمن سياسة غلق الأفواه التي تمارسها الحكومات العربية ضد نشطاء حقوق الإنسان والذي يفضح بوضوح الدعاوى الزائفة بالسير نحو الإصلاح السياسي في الدول العربية .

ووفقا للمعلومات التي وصلت للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ، فقد تسلم الناشط الحقوقي الخواجة طلب استدعاءه لمركز شرطة النبيه صالح في جزيرة النبيه صالح بالساعة العاشرة و النصف مساءاً من يوم السبت الموافق 25 سبتمبر 2004م ، بسبب إقامة مركز البحرين لحقوق الإنسان ندوة بمناسبة إطلاق تقريره عن الفقر و البطالة و الحقوق الاقتصادية في البحرين لعام 2004 م ، إذ تطرق السيد عبد الهادي الخواجة لشخصية رئيس الوزراء البحريني و طالب باستقالته و بناءاً عليه و على تهديد وزارة العمل لإدارة المركز بغلقه في حالة إقامة الندوة لأنها تفضح سياسات الحكومة اتجاه البطالة و العاطلين عن العمل و الفقر و العوز و عرض في خلال حديثه عن الحقوق الاقتصادية ..

والى الآن لم يتم توجيه تهمة محددة إليه سوى أنه تم توقيفه في سجن حوض الجاف و قد عبر الخواجة عن مشاعره بالإضراب عن الطعام و الحديث لحين استقالة رئيس الوزراء البحريني لأنه أعتبره حجراً عاثراً في وجه الإصلاح الذي شيده ملك البلاد الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة .

إن الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان وهي تعلن إدانتها لتلك الممارسات الأمنية الغير مسئولة فهي تطالب السلطات البحرينية بالإفراج الفوري عن الأستاذ عبد الهادي الخواجة