موضوع صادر عن :

الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون

الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون
الرئيسية »» فلسطين »» الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون



الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون تستنكر الاعتداءات الإسرائيلية
المتواصلة بحق المدنيين الفلسطينيين

26/8/2009


تستنكر الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون استمرار الاعتداءات الإسرائيلية التي تنفذها طائرات الاحتلال الاسرائيلى في قطاع غزة ، حيث قصفت طائرات الاحتلال الاسرائيلى بصاروخين واحد، عند حوالي الساعة 2:00 وصاروخ آخر عند حوالي الساعة 2:15 من فجر يوم الثلاثاء الموافق 25/8/2009 مستهدفة منطقة الأنفاق على الشريط الحدودي مع مصر قرب بوابة صلاح الدين جنوب مدينة رفح، ما تسبب في قتل منصور علي البطنيجي البالغ من العمر(30 عاماً), وشقيقه نائل البالغ من العمر(26 عاماً) وما زالت طواقم الدفاع المدني تبحث عن شقيق ثالث لهم ،إضافة إلى إصابة عشرة مواطنين آخرين. . وكانت الزوارق الحربية الإسرائيلية فتحت نيران رشاشاتها الثقيلة وقذائفها المدفعية، عند حوالي الساعة 8:00 من صباح الثلاثاء الموافق 18/8/2009 تجاه قوارب الصيد على شاطئ بحر رفح، واعتقلت تلك القوات الصياد محمد محمود حسونة، البالغ من العمر (45 عاماً)، وابنه شهاب محمد محمود حسونة، البالغ من العمر (18 عاماً) الذي كان يرافقه على سطح المركب، وهم على قارب (حسكة) مجداف يدوي واقتادتهم لجهة غير معلومة. حيث تقدمت قوات الاحتلال بزوارق مطاطية لمسافة لا تبعد أكثر من (500) متر عن شاطئ بحر رفح علما أن القارب لم يكن يبحر في عرض البحر أو يتجاوز المسافة المحددة من قبل تلك القوات. وعند حوالي الساعة 8 من يوم الجمعة الموافق 14-8-2009 فتحت الزوارق الحربية الاسرائيلية نيران أسلحتها تجاه قوارب الصيادين على شاطئ بحر رفح مما أدى إلى إصابة الطفل محمد بسام عاشور، البالغ من العمر (12 عاماً)، حيث كان الطفل وعائلته من بين المصطافين على شاطئ بحر رفح، وصفت المصادر الطبية في مستشفى النجار إصابته بالمتوسطة.

الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون تعبر عن استنكارها الشديد لمواصلة وتصعيد العدوان الاسرائيلى على قطاع غزة بحق المدنيين الفلسطينيين ، والذي يشكل انتهاك خطير لحقوق الإنسان والمعايير الدولية لحقوق الإنسان ومبادئ القانون الدولي الإنساني. الجمعية تجدد مطالبتها المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كما تدعو الجمعية منظمات حقوق الإنسان في العالم إلى تكثيف نشاطات التضامن مع ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وإظهار آثارها على المواطنين الفلسطينيين وأسرهم، والضغط على حكوماتهم لوقف جرائم الحرب الإسرائيلية.

الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون