موضوع صادر عن :

الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون

الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون
الرئيسية »» فلسطين »» الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون



الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون تطالب بالتحقيق الفوري والمحايد في أحداث قلقيلية الدامية

1/6/2009


تدين وتستنكر الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون الاشتباكات المسلحة والدامية التي شهدتها مدينة قلقيلية مساء السبت الموافق 30/5/2009، بين مجموعة من كتائب عز الدين القسام (الجناح العسكري لحركة حماس والأجهزة الأمنية الفلسطينية. والتى أسفرت عن مقتل ستة مواطنين هم ناشطان من كتائب القسام، وصاحب منزل تحصنا في داخله افراد القسام وثلاثة من هم أفراد الأجهزة الأمنية الفلسطينية، واصابة عدد اخر بجراح .

والقتلى هم

1-حسام حسن فارس أبو الرخ43 عاماً،مخيم جنين من قوات الأمن الوطنى

2- شاهر حنيني شريم، 42 عاماً، من جهاز الأمن الوقائي.

3- عبد الرحمن حسين ياسين، من جهاز الامن الوقائى .

4- محمد عبد الفتاح السمّان، 25عاما من كتائب القسام .

5- محمد رشيد ياسين، 24 عاماً،من كتائب القسام .

6- عبد الناصر الباشا، 38 عاماً، صاحب المنزل .

الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون تعرب عن بالغ الأسف والقلق لوقوع مثل هذه الأحداث الدامية والتي تعيد للأذهان الأحداث المؤسفة التي شهدها قطاع غزة قبيل أحداث 14-6-2007.

1- الجمعية تطالب النيابة العامة بالتحقيق الفوري والمحايد في هذه الأحداث وملابساتها، وإعلان نتائج التحقيق .

2- ندعو كافة الجهات بتطويق الأحداث بشكل فوري والعمل على تعزيز سيادة القانون .

3-نؤكد على أهمية وجود تعليمات صارمة تنظم استخدام السلاح وإطلاق النار من قبل المكلفين بإنفاذ القانون، بما يكفل عدم التوظيف المفرط للقوة، واحترام المعايير الدولية الأخرى لحقوق الإنسان، وذلك حفاظا على امن وسلامة المواطنين .

4- نطالب كافة الجهات بوقف حملات التحريض الاعلامى التى أعقبت الحادث ، وندعو الجميع إلى تعزيز لغة التسامح وقبول الآخر بدلا من التحريض وتبادل الاتهامات .

الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون
قطاع غزة –رفح