هذا الموضوع صادر عن :

عين على المغرب



الرئيسية »» المغرب »» عين على المغرب
المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان
" احماد حماد " يمنع من تسلم جواز سفره مجددا


13/1/2010


أقدمت السلطات المغربية بالعيون / الصحراء الغربية بتاريخ 13 يناير / كانون الثاني 2010 على منع المعتقل السياسي السابق و المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " احماد حماد " نائب رئيس اللجنة الصحراوية للدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير من تسلم جواز سفره مجددا بعد أن انتهت مدة صلاحيته المحددة في 05 سنوات كاملة.

و أفاد المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " احماد حماد " أنه مباشرة بعد أن انتهت مدة صلاحية جواز سفره المسلم من قبل السلطات المغربية بمدينة العيون / الصحراء الغربية، توجه إلى ولاية العيون، حيث قام بتقديم طلب خطي مصحوب بجواز السفر القديم لقسم مصلحة الجوازات، الذي سلمه توصيلا قبل أن يأمره بلقاء قائد الشؤون العامة بالولاية و المسؤولين عن جوازات السفر بولاية الأمن بالمدينة، حيث وعدوه أن يتسلم جواز سفره في غضون يومين أو ثلاثة أيام، ليفاجئ بعد ذلك بر فض السلطات المغربية مجددا تسليمه هذا الجواز بمبرر انتظار التعليمات الصادرة من وزارة الداخلية بالرباط / المغرب.

و بلجوء السلطات المغربية مجددا إلى منع و مصادرة جوازات السفر للمدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان، تكون قد كشفت على أن سياستها التصعيدية اتجاههم لازالت مستمرة و الهادفة إلى منعهم من السفر إلى الخارج للمشاركة في المنتديات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان و لمتابعة العلاج هناك، اعتبارا إلى أن العديد منهم هم ضحايا التعذيب و الاختفاء القسري و الاعتقال السياسي.

إن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA، لازال يتابع باهتمام كبير و امتعاض شديد مختلف انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ضد المدنيين و المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان، ليعلن:

ـ تضامنه مع كافة المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان المصادرة و ثائقهم الشخصية و الممنوعين من السفر إلى الخارج للمشاركة في مؤتمرات و ندوات ذات الصلة بحقوق الإنسان أو الراغبين في مواصلة العلاج الطبي.

ـ تنديده باستمرار الدولة المغربية في مصادرة حق المدافعين الصحراويين في الحصول على جوازات السفر و في المس من حريتهم في التنقل بشكل يتنافى مع المادة 13 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان و المادة 12 للعهد الدولي للحقوق المدنية و السياسية.

ـ مطالبته المنتظم الدولي و المنظمات و الجمعيات الحقوقية الدولية للضغط على الدولة المغربية بتفعيل إعلان حماية المدافعين عن حقوق الإنسان و العمل على احترام حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و إطلاق سراح المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان و كافة معتقلي الرأي بالسجون المغربية.

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
www.codesaso.com