هذا الموضوع صادر عن :

عين على المغرب


الرئيسية »» المغرب »» عين على المغرب
طرد المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان
" أمنتو حيدار " و إرغامها على العودة لأسبانيا


14/11/2009


في سابقة تعد بالخطيرة، أقدمت السلطات المغربية بتاريخ 14 نوفمبر / تشرين الثاني 2009 على طرد المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان " أمنتو حيدار " رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسانCODESA من مطار العيون / الصحراء الغربية و منعها من حقها المشروع للدخول لمدينة العيون / الصحراء الغربية.

وقد جاء هذا الخرق السافر و الخطير بعد أن قضت " أمنتو حيدار " حوالي 24 ساعة محتجزة بالمطار المذكور وخضعت لاستنطاقات متعددة من قبل الأجهزة الاستخباراتية المغربية و لضغوطات نفسية للتأثير عليها و ارغامها على الاعتراف قسرا ب " الجنسية المغربية " تماشيا مع الحملة الشوفينية الضيقة التي تشنها الدولة المغربية بكل و سائلها ضد المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان و المواطنين و المعتقلين السياسيين على خلفية مواقفهم من قضية الصحراء الغربية الداعمة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

و علم المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA أن " أمنتو حيدار " تم ترحيلها عبر متن طائرة متوجهة إلى جزيرة " لانسالوثي " بجزر الكناري و مباشرة بعد وصول الطائرة إلى المطار هناك رفضت " أمنتو حيدار " النزول على أرضية المطار و اعتصمت داخل الطائرة مطالبة بحقها في الرجوع إلى و طنها بدون قيد أو شرط.

وبإقدام الدولة المغربية على حرمان المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان " أمنتو حيدار " من العودة إلى وطنها الصحراء الغربية و الجلوس إلى جانب أبنائها و عائلتها و رفاقها و ممارسة نشاطها الحقوقي بشكل عادي و دون قيود أو شروط، تكون قد دشنت ( الدولة المغربية ) خطوة تصعيدية جديدة في حملتها المسعورة بهدف إحكام السيطرة وزرع الرعب و الخوف في صفوف المواطنين الصحراويين، الذين يجهرون بمواقفهم السياسية من الصراع و النزاع حول إقليم الصحراء الغربية.

وعلى هذا الأساس، فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA، وهو يتابع الوضع الخطير و المتأزم لوضعية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و مناطق جنوب المغرب و المواقع الجامعية المغربية و السجون المغربية، يعلن:
ـ تضامنه المطلق مع المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان " أمنتو حيدار " رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان ومع عائلتها، و تحديدا ابنيها " حياة القاسمي " ( 15 سنة ) و " محمد القاسمي " ( 13 سنة ).

ـ شجبه الشديد لهذا التصعيد الخطير الهادف إلى تكميم الأفواه و فرملة العمل الحقوقي و إفراغ الصحراء الغربية من كل الأصوات المطالبة بتطبيق الشرعية الدولية و إنهاء النزاع بالمنطقة عبر تقرير مصير الشعب الصحراوي.

ـ دعوته المنظمات و الجمعيات الحقوقية الدولية و النسائية و الضمائر الحية التدخل العاجل للضغط على الدولة المغربية للسماح للمدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان " أمنتو حيدار " للعودة لوطنها و العمل على حمايتها في كامل حقوقها و حقوق المواطنين الصحراويين مع الكف عن ممارسة سياسية القمع الممنهج ضدهم.

ـ مناشدته المنتظم الدولي الاستجابة الفورية للمطالب المتكررة في توفير آلية دولية لاحترام حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و إنهاء مأساة الشعب الصحراوي و حماية المدنيين الصحراويين و وقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة ضدهم من طرف الدولة المغربية و العمل على احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره و تحديد مستقبله السياسي بكل حرية.

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
www.codesaso.com
العيون / الصحراء الغربية: