هذا الموضوع صادر عن :

عين على المغرب


الرئيسية »» المغرب »» عين على المغرب
الشرطة المغربية تهاجم مقر الجمعية المغربية
لحقوق الإنسان بالطانطان / جنوب المغرب


17/10/2009


فوجئ مناضلو ومناضلات الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ـ فرع الطانطان بتاريخ 16 أكتوبر / تشرين الأول 2009 بتدخل وحشي لعناصر الشرطة المغربية تحت إشراف عميد الشرطة الإقليمي " مصطفى كمور " وباشا المدينة وقائد المقاطعة الحضرية الأولى.

وجاء تدخل عناصر شرطة فرقة الموت بعد إقدام مكتب الجمعية على خطوة نضالية للتضامن مع رئيس الفرع " قضاص البغدادي " الذي يقضي عقوبة سجنية سالبة لحريته مدتها شهران سجنا نافذا بالسجن المحلي بإنزكان على خلفية نشاطه الحقوقي والنقابي، حيث وبمجرد أن قام أعضاء المكتب المذكور بتوزيع نداء وبلاغ يخص تعبئة الجماهير للتضامن والتنديد بالانتهاكات المرتكبة من طرف السلطات المغربية وو ضع لافتة فوق باب مقر الجمعية كتب عليها " الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تطالب بإطلاق سراح الرفيق " قضاض البغدادي " وكافة المعتقلين السياسيين والحقوقيين " تدخلت الشرطة لنزع اللافتة بالقوة، بالرغم من محاولة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " محمد الشيخ خوماني " عضو المكتب الجهوي لجهة الجنوب الغربي ومجموعة من المناضلين لمنعهم مطالبين السلطات المغربية تقديم إشعار كتابي يمنعهم من التضامن مع رفيقهم و مع كافة المعتقلين السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA