هذا الموضوع صادر عن :

عين على المغرب


الرئيسية »» المغرب »» عين على المغرب
مصير المدافعين الصحراويين يبقى مجهولا
حتى الآن

9/10/2009


مجموعة المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان
بعد اختطاف 07 مدافعين صحراويين عن حقوق الإنسان بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء / المغرب من طرف الأجهزة الاستخباراتية المغربية لمدة تجاوزت 03 ساعات، نشرت وكالة المغرب العربي بيانا تناقلت مضمونه مختلف وسائل الإعلام المغربية والدولية يؤكد اعتقال السلطات المغربية للمدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان " علي سالم التامك " و " إبراهيم دحان " و " الدكجة لشكر " و " يحظيه التروزي " و " أحمد الناصري " و " صالح لبيهي " و " رشيد الصغير " بأمر من وكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء / المغرب على خلفية زيارتهم لمخيمات اللاجئين الصحراويين جنوب غرب مدينة تندوف الجزائرية.

وبالرغم من ذلك يظل المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسانCODESA منشغل بظروف وملابسات اختطاف و اعتقال هؤلاء المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان، الذين سبق وأن كانوا ضحايا للاختفاء القسري وللاعتقال السياسي وللتعذيب ومجموعة من المضايقات والممارسات المشينة المرتكبة في حقهم، كما أنه قلق من غياب أية معطيات تخص مكان اعتقالهم بعد الاتصال بعائلاتهم، التي هي متأكدة من اعتقالهم من طرف عناصر الشرطة، لكن لا يعرفون أبدا مكانهم والجهة المسؤولة عن اعتقالهم.

وعلى هذا الأساس، فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسانCODESA ، يعلن:
  • تضامنه مع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان المعتقلين من طرف الأجهزة الاستخباراتية المغربية مباشرة بعد نزولهم من الطائرة القادمة من مطار " الهواري بومدين " بالجزائر ومع عائلاتهم التي تجهل مصيرهم حتى الآن.
  • تنديده بعودة الدولة المغربية مجددا لاختطاف واعتقال وتعذيب مدافعين صحراويين وحجز وثائقهم الشخصية ومنعهم من السفر إلى الخارج بالموازاة مع الحملة التي تشنها ضدهم الأحزاب والصحف والجرائد و كل وسائل الإعلام المغربية وبعض المنتخبين المحسوبين على السلطات المغربية بهدف تبرير الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرفها.
  • مطالبته الدولة المغربية بالكشف عن مصير المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان السبعة وبالعمل على إطلاق سراحهم وسراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين المتواجدين بمختلف السجون المغربية.
  • دعوته المنتظم الدولي توفير آلية لمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء الغربية والضغط على الدولة المغربية لاحترام الإعلان المتعلق بحق ومسؤولية الأفراد والجماعات وهيئات المجتمع في تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية المعترف بها عالميا، المعلن بموجب قرار الجمعية العمومية رقم 53/144 بتاريخ 9 ديسمبر 1998.


المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA