هذا الموضوع صادر عن :

عين على المغرب


الرئيسية »» المغرب »» عين على المغرب
بلاغ حول
اعتقال مدافعين صحراويين عن حقوق الإنسان
بالنقطة الحدوديةبيركندوز / الصحراء الغربية

6/10/2009


توصل المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بمعلومات متطابقة حول توقيف النشطاء الحقوقيين الصحراويين:
  • العربي مسعود : الكانب العام لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.
  • إبراهيم الإسماعيلي : رئيس المركز الصحراوي لحفظ الذاكرةالجماعية.
  • سيدي محمد ددش : رئيس لجنة الدفاع عن تقرير المصير.
  • أحمد السباعي : الكاتب العام لرابطة حماية السجناء.
يومه الثلاثاء 06 أكتوبر 2009 بالنقطة الحدودية بيركندوز الفاصلة بين الصحراء الغربية و الجمهورية الإسلامية الموريتانية على الساعة الرابعة بعد الزوال حيث تم حجز جوزات سفرهم قبل اقتيادهم في سيارات الشرطة المغربية إلى وجهة غير معلومة.

و معلوم أن النقطة الحدودية السالفةالذكر كانت شهدت خلال الأعوام التالية توقيف، إعتقال و تعذيب العديد من النشطاء الحقوقيين الصحراويين و المواطنين الصحراويين من قبيل : المامي أعمر سالم ( نائب رئيس تجمع المدافعين الصحراويين) على سبيل المثال لا الحصر.

وللإشارة فمركز بيركندوز تابع لسلطة والي أمن الداخلة / الصحراء الغربية المدعو حريز العربي الوارد إسمه ضمن لوائح الجلادين المغاربة في العديد من التقارير الحقوقية الدولية مما يدفع للتسائل حول مصير المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان المعتقلين ، لا سيما أن هناك حملة مسعورة ضدهم من طرف أحزاب و جمعيات و صحف مغربية و كذا وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية.

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان
CODESA