هذا الموضوع صادر عن :

عين على المغرب


الرئيسية »» المغرب »» عين على المغرب
المكاتب النقابية للمنظمة الديمقراطية للشغل بالعيون تتضامن مع مطرودي قناة العيون الجهوية

15/7/2009


عقدت المكاتب النقابية للمنظمة الديمقراطية للشغل بالعيون اجتماعا مشتركا خصص لتدارس الاوضاع الاخيرة المتسمة بالانتظارية والتوتر والشعور بالغبن ، وهي الاوضاع الناجمة عن التعاطي السلبي لادارة قناة العيون الجهوية مع حقوق ومطالب هده الفئة والتي وصلت حد الطرد التعسفي .

وايمانا منا كمنظمة نقابية ان مسالة الديمقراطية وضمان الحقوق والحريات كانت ستظل اليوم وغدا من اولويات واهدافنا النبيلة في تحقيق العدالة الاجتماعية ومواجهة الحصار والتصدي لكل المؤامرات التي تستهدف الطبقة العاملة ،من خلال الاستخفاف بالقضايا المصيرية المطروحة والتي وصلت حد طرد 22 موظفا من بينهم صحافيون بقناة العيون الجهوية والذين يخوضون الان اضرابا مفتوحا عن الطعام مند 13يوليوز 2009.وفي سياق الجهود التضامنية مع كافة العاملين بالقناة توقفنا عند جملة من مظاهر الاختلال في الجوانب القانونية والمهنية التي يمارسها المسؤولون بالقناة في حق المهنيين والتي قضت بفصلهم عن عملهم بشكل مفاجئ وبطريقة تعسفية وكدا الاوضاع المزرية التي يعيشها باقي الموظفين العاملين ، ونعلن مايلي :
  1. نعبر عن انخراطنا ودعمنا اللامشروط لكل نضالات هده الفئة المطرودة من قناة العيون الجهوية ، دفاعا عن حقها في ديمقراطية حقيقية وشاملة تنتفي معها كل الفوارق الطبقية الفاحشة والتي وصلت حد الطرد التعسفي وتمظهراته المجالية .
  2. احترام الحريات العامة وحقوق العاملين بالقناة في التعامل مع مطالبهم واحتجاجاتهم من خلال توفير بنية استقبال ملائمة واعادة النظر في التدابير البيروقراطية على صعيد القناة .
  3. نطالب بإرجاع المطرودين دون قيد او شرط ، والكف عن اعتبارهم – سواء بشكل معلن اوغير معلن _ الفئة غير النافعة من داخل القناة .وذلك عبر نهج سياسة جديدة تتجاوز التدابير الظرفية الارتجالية في اتجاه ارساء مناخ اجتماعي عملي تحكمه الشفافية والتدبير الديمقراطي من داخل القناة .

عن المكاتب النقابية

المنظمة الديمقراطية للشغل
المكاتب النقابية بالعيون