هذه الموضوعات صادرة عن :

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان


الرئيسية »» المغرب »» الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

بيان
تخليد اليوم العالمي للتضمان مع الشعب الفلسطيني


27/11/2009


يخلد العالم اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي يصادف 29 نونبر من كل سنة، في ظل ظروف تتميز بازدياد صلف وعجرفة الكيان الصهيوني وتماديه في انتهاك كل الحقوق الإنسانية للشعب الفلسطيني وعلى رأسها حقه في تقرير مصيره.

إن إسرائيل التي ترتكب مختلف الإنتهاكات للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان بشكل فظيع كسلطة محتلة وتخرق بشكل متكرر كل قرارات الأمم المتحدة بتواطؤ مكشوف للمنتظم الدولي، تستفيد ومنذ عقود من وضعية الإفلات من العقاب كان آخر جرائمها حصارها المستمر لغزة وعدوانها العسكري المريع ضد المدنيين الفلسطينيين نهاية 2008 وبداية 2009 والذي دهب ضحيته مئات الشهداء أغلبهم أطفال ونساء وجرح الآلاف، كما دمرت البنيات التحتية ومقرات الأمم المتحدة واستعملت الأسلحة المحظورة دوليا.

إن تقريربعثة الأمم المتحدة برئاسة القاضي غولدستون الذي صادقت عليه الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي عرى على جرائم الحرب المرتكبة ضد الشعب الفلسطيني لازال لم يتخذ أي إجراء ملموس لتفعيل مضامينه ولازال مجرمي الحرب الإسرائيليين يستفيدون من وضعية اللاعقاب.

وعلى مستوى وطني وفي الوقت الذي تدين فيه شعوب العالم ومنظماتها الإنسانية تلك الجرائم الصهيونية وتضغط على المنتظم الدولي لمحاكمة مرتكبيها تبادر الدولة المغربية إلى الترحيب بعدد من مجرمي الحرب الإسرائيليين على الأرض المغربية كان آخرها السماح لمجرمة الحرب "تسيبي ليفني" بالدخول للمغرب والمشاركة في لقاء نظمته مؤسسة "أماديوس" بطنجة وهو ما يعتبر تشجيعا للجرائم الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني وانتهاكا سافرا للحملة الدولية لمقاطعة إسرائيل ورفض أي شكل من أشكال التطبيع التي تطالب بها العديد من الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والمدنية المغربية.

والمكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، انطلاقا من قناعتها الراسخة بعدالة قضية الشعب الفلسطيني وحقه في إنشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس: - يدين كل أشكال التطبيع مع إسرائيل رسميا كان أم شعبيا .

ــ يطالب الدولة المغربية بتحمل مسؤولياتها في متابعة كل مجرمي الحرب الذين يطؤون أرضها.

ــ يعبر عن تضامن الجمعية مع الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل حقوقه الوطنية وعلى رأسها حقه في تقرير المصير.

- يطالب برفع الحصار على غزة ويستنكر تصاعد وتيرة الاستيطان في فلسطين داعيا المنتظم الدولي إلى تحمل مسؤولياته في حماية حقوق الشعب الفلسطيني بدءا بتحريك المتابعة الجنائية ضد مجرمي الحرب الصهاينة.

ــ تحيي عاليا الحملة العالمية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية، وتناشد كل القوى الحية في البلاد الانخراط فيها بقوة.

ــ تدعو لتكثيف التضامن مع الشعب الفلسطيني، والتصدي لكافة محاولات الاختراق الرامية لفك الحصار عن الكيان الصهيوني.

المكتب المركزي