هذه الموضوعات صادرة عن :

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

الرئيسية »» المغرب »» الجمعية المغربية لحقوق الإنسان


بيان
اجتمع فرع الجمعية المغربية لمناقشة الاوضاع الحقوقية بالمغرب


10/7/2009


عقد مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان اجتماعا عاديا للمكتب يـوم 09 يوليو2009.و بعد مناقشة مستفيضة و مسؤولة لمختلف النقط الواردة في جدول أعماله و المتعلقة بالأوضاع الحقوقية المقلقة التي تعرفها المنطقة بصفة خاصة و إقليم تاونات بصفة عامة،فإنه يسجل ما يلي :
  • تدخل عنيف للقوات الأمنية بتاونات المدينة من أجل تفريق أعضاء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع تاونات الذين نظموا احتجاجا سلميا أمام مقر بلدية تاونات ، كما أن هذا التدخل العنيف خلف استياء عميقا لدى ساكنة تاونات .
  • مضايقات و محاولة ضغط على المناضلين الحقوقين،وخاصة العاملين منهم في التعليم من طرف المشرفين على القطاع التعليم إقليميا و جهويا و تسخير ذوي النفوس الضعيفة و المريضة من أجل تكميم كل صوة حر وشريف مناهض للفساد الذي يستهدف حق أبناء الشعب المغربي من تعليم جيدا و مستقبل المغرب.
  • ارتفاع مهول لعدد القضايا التي لم يتم تنفيذها و معظمها تتعلق بـالنفقة ، مما جعل فئات واسعة من ألأطـفال والنساء أغلبهم ينحدرون من أسر فقيرة جدا ، و في غياب مساعدة الـدولة و الهيئات مختصة في تأهيلهم فإنهم مرشحين للانحراف بكل أنواعه ،(سيعمل المكتب في القريب على نشر لوائح بأسماء ضحايا عدم تنفيذ هذه الحكام ).
  • حـرمان العديد من الأعوان و المياومين العاملين بـالجماعات المحلية من حقهم من الـترسيم و الاستفادة من التعويضات العائلية و المرضية ، رغم أقدميتهم التي تجاوزت عند العديد منهم 7 سنوات قبل صدور المنشور الأخير لوزير الداخلية ، كما يسجل انطلاق مسلسل التعسف و الطرد في حقهم من طرف بعض الجماعات في إطار تصفية حسابات الناتجة عن الخصومات بين مختلف المرشحين أثناء الانتخابات 12 يونيو 2009 .
  • انـطلاق حملة محاربة القنب الهندي بـالمنطقة ، حيث تشمل هـذه المرة إتـلاف المحاصيل و مداهمة البيوت ، في غياب تام لأية رؤية أو خطة تنموية واضحة لإنقاذ المنطقة من التخلف الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي .
و بناء على ما سبق التطرق إليه ، فإن مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بغفساي يعلن للرأي العام ما يلي :
  1. استنكاره الشديد عن الإفراط في استعمال السلطة من طرف القوات الأمنية بتاونات ضد أعضاء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بـالمغرب فرع تاونات ، و يعتبره انتهاكا للحق في التظاهر و الاحتجاج و مس بالمقومات ألأساسية للديمقراطية ، و يطالب المسؤولين بتنفيذ التزاماتهم الموقعة .
  2. إدانته و شجبه المضايقات و الاستفزازات و كل الإجراءات الانتقامية التي يتعرض لها أعضاء فروع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان العاملين بقطاع التعليم بإقليم تاونات من طـرف المشرفين على القطاع التعليمي إقـليميا و جهويا ، و يعلن عن إصراره و التزامه بالدفاع عن حق أبناء الشعب المغربي في تعليم جيد ، و مواجهة كل الاختلالات التي يعرفها التعليم الناتجة عن غياب الضمير و المسؤولية ، و على تسخير كل طاقاته المادية و البشرية في إطار مرجعياته لسمو بالإنسان المغربي ، حتى يتبوء مكانته اللائقة بين الأمم .
  3. يجدد مطالبته بتغليب المقاربة التنموية في محاربة زراعة القنب الهندي ، عبر خلق إطار قانوني كفيل بتأطير هذه الزراعة ،وإشراك المعهد الوطني للنباتات العطرية و الصيدلية و الجماعات المحلية و كل المكونات المجتمع المدني الديمقراطي في إنضاج الشروط العلمية الكفيلة لإنجاح إقلاع اقتصادي و الاجتماعي سليم للمنطقة .
  4. يجدد مطالبته بالعمل على احترام و صيانة حقوق الأعوان و المياومين العاملين بالجماعات المحلية ، و ذلك بالتقيد بالقوانين المنظمة لتعيين الأعوان المياومين والعرضين،والتي تنص على تعيينهم كأعوان مياومين أو عرضين مشابهين لأعوان مؤقتين،وتمكينهم من حقهم في الاستفادة المنشور رقم 11 و.ع بتاريخ 28/09/1968 و المنشور رقم 31. و ع بتاريخ 22 غشت 1967، اللذان يخولان بموجبهما حق المتضررين من الاستفادة من الأقدمية والتعويضات العائلية و التقاعد والحق في إعادة الترتيب و الإدماج في المناصب الشاغرة و الترسيم بعد قضاء 7سنوات في الخدمة طبقا للظهير الشريف رقم 83.272. 1 بتاريخ 5 أكتوبر 1984 ، و تنفيذ القانون رفم82.83 المتعلق بترسيم بعض أعوان الإدارة في أسلاك الموظفين .

عن المكتب : الرئيس
أولاد عياد محمد

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان