هذه الموضوعات صادرة عن :

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

الرئيسية »» المغرب »» الجمعية المغربية لحقوق الإنسان


بلاغ
جهة فاس للجمعية المغربية لحقوق الانسان تنظم دورة تكوينية لتكوين المكونين حول انجاز دليل التربية على حقوق الانسان بتازة يومي 04 و 05 يوليو 2009


4/7/2009


في إطار اهتمامه بنشر ثقافة حقوق الإنسان و التربية عليها ، ينظم مكتب فرع جهة فاس للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يومين دراسيين حول التربية على حقوق الإنسان ، و ذلك يومي 4 و 5 يوليو 2009 بالمركز التربوي الجهوي بتازة . كما يهدف هذا اللقاء التواصلي بين مختلف فـروع الجهة إلى استغلال ما راكمته الجهة في تطوير آداء الجمعية في مجال التربية على حقوق الإنسان وتجاوز كل المعيقات الموضوعية المطروحة والانتقال من مستوى النظري إلى مستوى التفعيل و الممارسة عبر تدريسها و زرعها في واقع المعاش ، و أشارك أوسع فئات المواطنين والمواطنات ، وفي مقدمتهم الشباب و موظفي المؤسسات العمومية( الأمن الوطني ، الدرك ، حراس السجون ، العدل الداخلية ، الصحة ، التعليم و مؤطرو دور الشباب و الخيرات ...، التلاميد و الطلبة ) ، مع أخذ بعين الاعتبار أن قضية حقوق الإنسان لا تنحصر في مجموعة من تعاريف و آليات الحماية ، و إنما تطوير آليات الـدفاعية للمجتمع في الدفاع عن كينونته و ترسيخها و تطويرها و ضمان استمراريتها عبر التربية عليها.

و في نفس الموضوع دائما ، فإن جهة فاس تتكون من 13 فرعا (غفساي ،الفرية ، تاونات طهر السوق ،فاس ، صفرو المنزل ، البهاليل، بولمان ، ميسور وطاط الحاج ، تازة ) ، و أن أغلب مناطق المكونة للجهة تصنف في المغرب غير النافع (وفق التقسيم الاستعماري للمغرب) ، ، مما جعلها أكثر تخلفا على كافة المستويات الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية .

و رغم التهميش و الحيف فإنها طواقة إلى التطور و التحول ، مما جعلها على موعد مع كل التحولات التي يشهدها المغرب عبر نضالها و مساهمتها الفعالة في كل المحطات النضالية . و أن هـذا الوضع أنتج جيلا و بطبيعة معاناته و ما تعرض له من إقصاء فكري أكثر دينامية و نضالية ، تتجلى بشكل ملموس في مستوى انخراطه و تجدره النضالي و محاولته وفق قناعاته في تغير مسار واقعه التعليمي بمختلف النقط التعليمية (الجامعات و الثانويات ...) ، كما أن الاصطدامات المؤلمة بين شباب الجهة و السلطات الأمنية ، تجعل إطارنا الحقوقي ملزما بالمساهمة في القيام بمهامه ، دون الوقوف على فضح الانهاكات فقط و إنـما المساهمة في البناء الحقيقي الدولة الحق و القانون عبر تـواجده و مساهمته في نشر القيم الحقوقية و التربية عليها ، كما أن نجاح مهامنا يتوقف على مستوى قراءتنا العلمية والموضوعية للأوضاع العامة التي تعرفها الجهة و إرادة لدى مختلف السلطات العمومية المستهدفة .

عن المكتب : الرئيس
أولاد عياد محمد

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان