هذه الموضوعات صادر عن :


الرئيسية »» دولية و إقليمية »» عين علي الشرق الأوسط



بيان صحفي
الاتحاد الدولي للصحفيين يدين الاستخدام "المتهور" للعنف ضد مؤسسة اعلامية يمنية

14/5/2009

ادان الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم اللامبالاة المثيرة للصدمة تجاه سلامة الصحفيين والعاملين الإعلاميين الذين علقوا وسط تبادل اطلاق النار في مواجهة بين قوات الأمن وحراس مسلحين في دار نشر يمنية.

وقال ايدين وايت، امين عام الاتحاد الدولي للصحفيين: "إن هذه حادثة فظيعة حيت تم فيها تعريض حياة صحفيين وإعلاميين للخطر بسبب الاستخدام المتهور للعنف. يجب ان يتم سحب القوات الأمنية وجميع المسلحين وعلى كل الاطراف احترام الوسائل الديمقراطية في حل الخلافات."

وبحسب التقارير الإخبارية فقد قتل مدني من المارة اثناء تبادل اطلاق النار واصيب اثنان من حراس صحيفة الأيام بجراح طفيفة، و يواجه ناشره الصحيفة ورئيس تحريرها هشام باشرحيل امر اعتقال من قبل الشرطة بعد رفضه المثول للتحقيق في قضية قتل حدثت في السنة الماضية.

وباشرحيل هو واحد من النقاد الحادين للسلطات، وهناك عدم وضوح حول طبيعة الهجوم على صحيفته التي تم تطويقها من قبل قوات الأمن يوم امس. وقد قام الناشر باحضار حراس مسلحين حيث نشبت المواجهة المسلحة فيما بعد مع وجود صحفيين وإعلاميين داخل البناية.

ويدعم الاتحاد الدولي للصحفيين نقابة الصحفيين اليمنين، عضو الاتحاد الدولي للصحفيين، التي تطالب بوضح حد للتهديدات والعنف وان يتم ضمان حماية سلامة الصحفيين والعاملين الإعلاميين في الصحيفة.

وقال وايت: "إنه أمر يخالف الضمير ان يتم تحويل مكان عمل الصحفيين بشكل مقصود إلى ساحة معركة. كما ان الهجوم دون تمييز على مؤسسة مدنية دون تحذير كاف للمتواجدين فيها لمغادرة المكان هي قمة اللامسئولية."

للمزيد من المعلومات اتصل على الاتحاد الدولي للصحفيين: 003222352207
يمثل الاتحاد الدولي للصحفيين ما يزيد على 600000 صحفي في 123 دولة حول العالم