هذه الموضوعات صادرة عن :

الشبكة الاورومتوسطية لحقوق الإنسان
الشبكة الاورومتوسطية لحقوق الإنسان

الرئيسية »» دولية و إقليمية »» الشبكة الاورومتوسطية لحقوق الإنسان


وفد من الجمعية الفلسطينية لرعاية الأسرى يزور مقر المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي في فلسطين



14/5/2009


قام وفد من جمعية حسام برئاسة السيد / موفق حميد عضو مجلس إدارة الجمعية بزيارة مقر المركز وكان في استقبالهم أعضاء المكتب التمثيلي برئاسة السيد / أحمد عطوة المنسق العام في فلسطين وقد تم مناقشة العديد من القضايا المتعلقة بملف الأسرى كان أهم هذه القضايا زيارة ذوي الأسرى في المعتقلات الإسرائيلية وكذلك وضع الأسرى في السجون وقد منح المكتب التمثيلي السيد موفق حميد التكليف الفخري كمستشار لملف شئون الأسرى والمحررين في فلسطين وفي اللقاء تحدث السيد نادر مطر مساعد المنسق العام لشئون المنظمات الغير حكومية حول قضايا التنسيق والتعاون بن الجمعية والمركز وكذلك مدى التعاون مع الوزارات المختصة في تفعيل هذا الملف وقد نوقشت قضايا أخرى حول الزي الذي تفرضه إس رائيل في سجونها وحول زيارة البابا إلى الأراضي الفلسطينية وزيارته لعائلة الجندي المختطف شاليط في الوقت الذي تعتقل فيه إسرائيل المئات من أبناء فلسطين داخل سجونها وتقدر ب ( 9200 ) أسير تقريبا وقد تطرقت الأستاذة / جميلة الطواشي المستشار القانوني للمركز إلى تفعيل موضوع القضايا والتكاليف الباهظة التي تدفع للمحامين الذين يتولون الدفاع عن المعتقلين وقد تم الاتفاق على تشكيل هيئة حقوقية وقانونية عربية وفلسطينية للدفاع عن الأسرى وإننا نوجه دعوة إلى المنظمات الدولية والعربية للتضامن والالتفاف حول ملف هذه القضية لتوفير الدعم اللازم المعنوي والمادي وكذلك صياغة بيان خاص بملف الأسرى ورفعه إلى هذه المنظمات الدولية لتفعيله والعمل عليه ومن جانب آخر تحدثت الدكتورة / رئيسة عابد حول تفعيل زيارات ولقاءات دورية للأسرى المحررين وذويهم ومحاولة رفع المعاناة عنهم بكل الوسائل والصور المتاحة وقد أشاد السيد موفق حميد رئيس الوفد إلى دور المركز الفعال في مشاركته المتواصلة في نشاطات الأسرى وأعتبر السيد حميد بأن المركز هو المؤسسة الدولية الأولى من نوعها تهتم بقضايا حقوق الإنسان والقانون الدولي من داخل فلسطين وتحدث كذلك عن قضايا الأسرى المختلفة خلف القضبان واحتياجاتهم الإنسانية والصحية التي منعها عنهم القوات الإسرائيلية وقد تمنى تفعيل دور الأعلام في هذه القضية على المستوى الدولي وأكد على مستوى أوروبا لاهتمامها بقضايا حقوق الإنسان والقانون

المكتب الاعلامي