موضوع صادر عن :
المنظمة العربية لحقوق الإنسان
المنظمة العربية لحقوق الإنسان
الرئيسية »» دولية و إقليمية »» المنظمة العربية لحقوق الإنسان

المنظمة تتضامن مع الشيخ رائد صلاح والناشط جمال جمعة
وتدين الملاحقة الإسرائيلية للمدافعين عن حقوق الشعب الفلسطيني


21/1/2010

تعرب المنظمة العربية لحقوق الإنسان عن بالغ قلقها من الإجراءات التي بدأتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي خلال الأسابيع الماضية لملاحقة الشيخ "رائد صلاح" زعيم الحركة الإسلامية في فلسطين المحتلة ومعاقبته بالسجن لمدة تسعة أشهر على صلة بدوره في قيادة الحملة لمواجهة التخريب الإسرائيلي للمسجد الأقصى وتهويد القدس المحتلة، وكذا ملاحقة الناشط الحقوقي "جمال جمعة" منسق الحملة الشعبية العالمية لمقاومة الجدار العنصري الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، وكل من "عبد الله أبو رحمة" و"محمد عثمان" زملائه الناشطين في الحملة.

وتؤكد المنظمة أن هذه الملاحقات تقع جملة وتفصيلاً بين الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه الواسعة والهادفة لاستكمال تهويد القدس وتخريب المسجد الأقصى واستكمال بناء جدار الضم العنصري واقتطاع الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية بالتزامن مع التغييرات الديموغرافية المستمرة عبر حركة الاستيطان المحمومة في القدس ومناطق أخرى من الضفة الغربية وخاصة وادي نهر الأردن، والتي تخالف ما ادعته سلطات الاحتلال حول نيتها تجميد الاستيطان.

وإذ تدين المنظمة هذه الإجراءات التي تخالف على نحو فادح التزامات سلطات الاحتلال الإسرائيلي بمبادئ القانون الإنساني الدولي وأحكام اتفاقيات جنيف للعام 1949، وخاصة الاتفاقية الرابعة الخاصة بتنظيم معاملة المدنيين وقت الحرب وتحت الاحتلال، فإنها تطالب المجتمع الدولي الاضطلاع بمسئولياته في مواجهة الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، كما تطالب الأمانة العامة للأمم المتحدة بتحمل مسئولياتها في هذا الشأن.

كما تطالب الحكومات العربية بالتحرك الجاد والفعال لوقف الجرائم الإسرائيلية المتواصلة، وختاماً، تدعو المنظمة الحركة العالمية لحقوق الإنسان لحشد التضامن مع الناشطين الفلسطينيين في مواجهة إجراءات الملاحقة الإسرائيلية.
* * *