موضوع صادر عن :
المنظمة العربية لحقوق الإنسان
المنظمة العربية لحقوق الإنسان
الرئيسية »» دولية و إقليمية »» المنظمة العربية لحقوق الإنسان

المنظمة تدين الجرائم العنصرية ضد العرب والمسلمين
وتدعو المجتمع الدولي لإعادة الاعتبار لجهود مكافحة العنصرية والتمييز


7/7/2009

تعرب المنظمة العربية لحقوق الإنسان عن بالغ إدانتها لجرائم العنصرية والكراهية المتزايدة بحق العرب والمسلمين، والتي تراها المنظمة نتيجة طبيعية لتخاذل المجتمع الدولي عن الاضطلاع بمسئولياته واستكمال الجهود التي بدأت قبل أكثر من ثلاثة عقود لمكافحة العنصرية والتمييز العنصري، وخاصة معاداة الإسلام "الإسلاموفوبيا".

وتعتبر المنظمة أن جريمة قتل الباحثة المصرية "مروة الشربيني"، وجرح زوجها في قاعة محكمة ألمانية بمدينة درسدن، تمثل نموذجاً صارخاً على فداحة ما بلغته الظاهرة العنصرية، وكره الأجانب وخاصة بحق العرب والمسلمين، الذين باتوا ضحيتها الرئيسية منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر.

وقد واكب هذه الجريمة البشعة، العديد من جرائم الكراهية العنصرية، من بينها قيام رجل شرطة أمريكى بقتل شاب عربي مسلم أعزل في ميامي لمجرد الاعتقاد بأن أصوله العربية وديانته كافية للتدليل على أنه المقصود ببلاغ طوارئ ضد رجل مسلح، وقتل إمام مسجد مصري في كاليفورنيا حرقاً أثناء محاولته إزالة شعارات الكراهية العنصرية عن مسكنه، وفصل باحثة مصرية من عملها كمدرس زائر بجامعة جورجيا.

كما تعبر المنظمة عن اعتقادها بأن التصريحات غير المقبولة لسياسيين غربيين ستؤدي إلى تصاعد الكراهية العنصرية وموجة الجرائم المرافقة لها، وذلك على شاكلة تصريحات الرئيس الفرنسي "نيكولا ساركوزي" بشأن رفضه لحرية النساء المسلمات في ارتداء ملابسهم الدينية.

كذلك، توقن المنظمة أن التخاذل الذي أبداه المجتمع الدولي في مواجهة الظاهرات العنصرية خلال انعقاد مؤتمر مراجعة دربان في أبريل/نيسان الماضي، للحيلولة دون إدانة العنصرية المؤسسية الإسرائيلية، سيمثل رافداًً إضافياً لتأجيج المزيد من موجات الكراهية العنصرية.

المنظمة العربية لحقوق الإنسان