هذه الموضوعات صادرة عن :

المركز العربي الاوربي لحقوق الانسان والقانون الدولي
المركز العربي الاوربي لحقوق الانسان والقانون الدولي

الرئيسية »» دولية و إقليمية »» المركز العربي الاوربي لحقوق الانسان والقانون الدولي


المنظمة الوطنية لتنمية الوعي الديمقراطي تطالب الداخلية اتخاذ الإجراءات
القانونية للحيلولة دون سفرهماإلى إسرائيل



8/7/2009


طالبت المنظمة الوطنية لتنمية الوعي الديمقراطي "NODDA والمركز العربي الأوربي لحقوق الإنسان والقانون الدولي وزير الداخلية اليمني( مطهر رشاد المصري) بإصدار توجيهات سريعة إلى كافة منافذ الجمهورية لمنع سفر الطفلة اليهودية (يانا يوسف سليمان يحي حبيب) ووالدتها (نظرة سعيد العمار) إلى إسرائيل.

وذكرت المنظمة في بلاغ صحفي لها أنها تلقت شكوى من قبل كلا"من المواطن اليهودي(سليمان يحي حبيب)وزوجته(شمعه سعد ألبوني)باعتزام نسيبهم المدعو ( سعيد يحي العمار)من يهود م/عمران بالسفر لغرض الهجرة إلى إسرائيل عبر أمريكا بصحبة عدد من أفراد أسرته من ضمنهم تهجير حفيدتهم الطفلة (يانا يوسف يحيى حبيب )وأمها زوجة ابنهم المدعوة ( نظرة سعيد العمار) وهي أم لسبعة أطفال، ودعت المنظمة في بلاغها وزيرالداخلية اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة للحيلولة دون تسفير (يانا يوسف سليمان يحي حبيب) ووالدتها (نظرة سعيد العمار) إلى إسرائيل.

وأشارت المنظمة الوطنية لتنمية الوعي الديمقراطي NODDAنقلا عن (سليمان يحي حبيب) من يهود محافظه صعده مقدم الشكوى إليها أنه تم توقيفه في "المنطقة الأمنية الخامسة بأمانة العاصمة" منذ خمسة أشهر علي قضية مقتل (فنحاس بن يوسف سعيد العمار )من يهود ريده من قبل ولده (يوسف سليمان يحي حبيب ) قبل خمس سنوات"، موضحا عن عدم علمه بمصير ولده حتى الآن أو أي سبب أو حجة قانونية لسجنه، مفسرا عملية اعتقاله بأنها تأتي "ضمن مخطط مرتب من قبل نسيبه (يوسف سعيد العمار) لتهريب ابنته زوجت ابنه (نظرة سعيد العمار) وحفيدته ( يانا يوسف سليمان يحي حبيب )إلي أمريكا ومن ثم تهجيرهم إلي إسرائيل مع عدد كبير من أسرتهم من ضمنهم المدعيين والمتسببين بسجنه وهم (سعيد يحي العمار) وأولاده (يحي, ويوسف) والذي سهل هذه العملية ورتبها (يحي سعيد العمار) أبن المدعي الذي يحمل الجنسية الأمريكية" حسب ما جاء في نص الشكوى إلى المنظمة.

وناشد (سليمان يحي حبيب) و زوجته (شمعه سعد ألبوني) في شكواهم للمنظمة الوطنية لتنمية الوعي الديمقراطي "NODDA والمركز العربي الأوربي لحقوق الإنسان والقانون الدولي وكافة المنظمات الحقوقية والجهات الرسمية في اليمن بـ"تطبيق عدالة الدستور والقانون علي الجميع بالقول كوننا مواطنين يمنيين والدولة عليها حق رعايتنا وحماية حقوقنا التي تتعرض اليوم لهذه العملية للانتهاك والتهريب بصورة واضحة ومخالفة للدستور ولكل الشرائع التي تمنع سفر زوجة ابننا كونها لا تزال علي ذمة زوجها أبننا (يوسف سليمان يحي حبيب )وحفيدتنا الطفلة (يانا يوسف سليمان يحي حبيب) ، مطالبين بـ"العمل علي إيقاف عملية التهريب الجارية إلي إسرائيل حفاظا" علي هويتهم وحقوقهم في اليمن".