هذه الموضوعات صادرة عن :

اللجنة العربية لحقوق الإنسان
اللجنة العربية لحقوق الإنسان

الرئيسية »» دولية و إقليمية »» اللجنة العربية لحقوق الإنسان


بيان صحفى صادر عن التحالف الدولى لملاحقة مجرمى الحرب
اسرائيل استخدمت اليورانيوم المنضب ومخلفات نووية بشكل موسع في هجومها على قطاع غزة



24/5/2009




بتاريخ 2/4 /2009 ارسل التحالف الدولى لملاحقة مجرمى الحرب بعثة تحقيق الى قطاع غزة برئاسة منسق التحالف كرئيس للبعثة وقد احتوت البعثة على لجنة فنية برئاسة الخبير الدولى جان فرانسوا فيشينو المنتدب من مجموعة العمل الدولية لتفكيك السلاح النووى وهو مستشار في الحد من الثلوث وخبير معتمد من قبل برنامج الامم المتحدة للبيئة (UNEP) حيث قامت البعثة بمجموعة تحقيقات مختلفة كان اهمها اخذ عينات من عين المكان فى قطاع غزة وتوثيق مكان اخذ العينات وفور خروج البعثة من قطاع غزة بتاريخ 9/4/2009 قام التحالف بتسليم العينات الى مختبرات مختصة فى باريس وروما ولندن , وقد تم اعداد تقرير اولى الى حين ظهور النتائج المخبرية الى ان تفاجئنا بالمختبرات ترسل لنا الاستجواب التالى :

هل أنتم متاكدون ان هذه العينات تم اخذها من منطقة غير مصابة بحادث نووي، وقد أجبنا على التساؤل الاول بارسال التأكيد واماكن اخذ العينات فعاد التساؤل من المختبر بعد الاجابة هل انتم متأكدون ان هذه العينات لم تحضر من منطقة تشرنوبل فأجبنا بالنفي وارسلنا المزيد من التأكيد الرقمي الذي يبين مكان أخذ العينات بشكل تفصيلي وهنا كان على المختبرات ان تصارحنا بحقيقة النتائج التي شكلت مفاجئة غير متوقعة لكل الخبراء والتي نلخصها بالتالي :
  • كمية اليورانيوم المنضب فى الأماكن التي أخذت منها العينات لا تقل عن 75 طن وهي نسبة خطيرة جدا مقارنة مع ضيق اماكن العينات بالنسبة لقطاع غزة .
  • العينات من التراب والغبار احتوت على مواد مشعة مسببة للسرطان والتشوهات الخلقية.
  • احتوت العينات على جسيمات السيزيوم وعلى نطاق واسع وهى مادة خطيرة ومشعة ومسبب رئيسى للسرطان ولا يمكن ان تكون دخلت الى قطاع غزة بشكل طبيعى او ان يكون لها استخدام من اى نوع اخر فى القطاع .
  • أظهرت النتائج احتواء العينات على غبار الاسبوتس وهو خطير ومسبب للسرطان.
  • أظهرت النتائج احتواء العينات على مركبات عضوية متطايرة (VOCs ) وهى جسيمات دقيقة تشكل خطرا كبيرا على الصحة وتتسبب فى وفاة الاطفال والمسنين.
  • عثر في العينات لدى تحليلها على الفوسفات الناتج من أكسدة الفوسفور الأبيض ومادة التنغستن المسرطنة، بالإضافة إلى النحاس وأكسيد الألمنيوم، وهو مسبب للسرطان وأكسيد مادة الثوريوم المشعة
  • وجود كميات كبيرة ومرعبة من مخلفات مستنفذه تؤدى الى الوفاة.
ان التحالف اذ يذكر بتصريحات الدكتور النرويجى مادس جلبرت عندما صرح باحتواء أجسام الضحايا على مواد مشعة غريبة فان النتائج المخبرية تجيب اليوم على هذا التساؤل

لقد قام التحالف بتسليم نسخة عن التقرير الاولى الصادر عن التحالف الدولي لملاحقة مجرمي الحرب ومنظمة اي سي دي ان لمناهضة انتشار الاسلحة النووية واللجنة العربية لحقوق الإنسان المكون من 77 صفحة الى كل من :
  • القاضى غولدستون رئيس بعثة مجلس حقوق الانسان الى غزة وأعضاء البعثة في جنيف .
  • مكتب السيد مدعى عام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.
  • مكتب المدعى العام النرويجى في أوسلو.
سيقوم التحالف قريبا بعقد اجتماع موسع للخبراء لمناقشة النتائج المخبرية من عدة بلدان حيث سيقوم الخبراء باعداد تقرير نهائي وفقا لتقاطع وتوافق النتائج المخبرية من عدة مختبرات وعدة بلدان.

ان التحالف الدولى ينظر بعين الخطورة الى النتائج الصادرة عن المختبرات ويعتبرها غاية في الخطورة تستدعى المتابعة والاهتمام.

ان التحالف الدولى يدعو المجتمع الدولي ومؤسساته وخصوصا وكالة الطاقة الذرية الى ضرورة الاضطلاع بمسؤولياتها وضرورة ارسال بعثة تحقيق فنية الى قطاع غزة لمتابعة النتائج الخطيرة ذات التأثير المباشر على الجماعات السكانية الهشة.

ان التحالف الدولى اذ يحمل الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن الاستخدام غير القانونى للمواد المشعة والمسرطنة ضد السكان المدنيين في قطاع غزة يؤكد استمرار الملاحقات القضائية من أجل ضمان عدم افلات كل من تجاوز القانون الدولي الإنساني من العقاب ويناشد المجتمعات المدنية على الصعيد العالمي، الاستنفار لمواجهة الضغوط الواقعة على بعض الدول التي تحترم الاختصاص الجنائي العالمي وتسمح قوانينها بمحاسبة المجرمين .