موضوع صادر عن :

مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية والصحافية في الشرق الاوسط(سكايز)


مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية والصحافية في الشرق الاوسط
(سكايز)

الرئيسية »» لبنان »» مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية والصحافية في الشرق الاوسط(سكايز)


رصد مركز "سكايز"، خلال شهر أيار/مايو 2009، التطورات التالية المرتبطة بالحريات الصحافية والثقافية في البلدان الأربعة التي يشملها نطاق عمله، لبنان وسوريا وفلسطين والأردن.



2/6/2009


لبنان:
  • 18 أيار/مايو: تعرّضت الصحافية لوسي برسخيان، مراسلة صحيفتي "البلد" و"الشرق"، للاعتداء المعنوي ومحاولة تحطيم سيّارتها، من قبل مجموعة من الشبّان المتجمهرين في بلدة "سعدنايل" في منطقة البقاع، أثناء قيامها بعملها الصحافي، قبل أن تتدخّل مجموعة من شبّان البلدة لانقاذ الموقف وفتح الطريق لها للمغادرة.
  • 19 أيار/مايو: أفاد الصحافي والمحلّل السياسي عقاب صقر، المرشّح للانتخابات النيابيّة عن دائرة زحلة، أنه تعرّض لاعتداء معنوي تمثّل باتهامه بالعمالة لاسرائيل، وتهديده بالقتل من قبل النائب عن دائرة زحلة حسن يعقوب، اضافة الى محاولة التهجّم الجسدي عليه من قبل النائب يعقوب ومرافقيه، وذلك على إثر انتهاء مناظرة تلفزيونية جمعتهما كمرشّحين متنافسين.
سوريا:
  • 19 أيار/مايو: انهى الكاتب والصحافي السوري ميشال كيلو حكماً بالسجن ثلاث سنوات، وذلك بعد أن اتهمته محكمة الجنايات الثانية بدمشق بتهمة إضعاف الشعور القومي، وإيقاظ النعرات الطائفية والمذهبية.
  • 21 أيار/مايو: دهمت الشرطة الاسرائيليّة، منزل الصحافي السوري نبيه عويدات، محرّر موقع "جولاني" الالكتروني، في قرية مجدل شمس في الجولان السوري المحتلّ، واقتادته للتحقيق معه قبل الافراج عنه من دون توجيه أي تهمة محدّدة، على أن يستكمل التحقيق معه وتُعقد جلسة جديدة لمحاكمته في 2 حزيران.
فلسطين:
  • 11 أيار/مايو: أغلقت قوات الإحتلال الإسرائيلي المركز الصحافي في القدس الذي أسس قبل يومين، بهدف تغطية زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر الى الأراضي الفلسطينية، وتزويد الصحافيين العرب والأجانب المقيمين في القدس بمعلومات حول مجريات الزيارة.
  • 13 أيار/مايو: أفرجت قوات الاحتلال الاسرائيلي عن الصحافي عزمي الشيوخي، المشرف العام لـ"شبكة فلسطين للاعلام والمعلومات"، بعد تعرضه للضرب أثناء التوقيف والتحقيق على خلفية مشاركته بمسيرة ضدّ الجدار والاستيطان بالتزامن مع عيد العمال.
  • 18 أيار/مايو: عُقدت جلسة المحاكمة الأولى في القضية التي رفعتها عائلة الصحافي الفلسطيني مصطفى صبري مراسل صحيفة "فلسطين" التابعة لحركة "حماس" ومجلة "المجتمع" الكويتية، أمام محكمة العدل العليا ضد جهاز الأمن الوقائي في مدينة قلقيلية، الذي يحتجز ابنها منذ 21 نيسان الفائت.
  • 20 أيار/مايو: دهمت الشرطة الاسرائيلية منزل الصحافي الفلسطيني جمال أمارة، مدير موقع "رادار" الالكتروني، في بلدة "كفر كنا" قرب الناصرة، واقتادته للتحقيق، وعادت وأفرجت عنه في اليوم نفسه، بعدما منعته من الاقتراب من المجلس الأهلي للبلدة مدة 15 يوماً، وذلك على خلفية نشره خبرين، يتعلق أحدهما بتعليق علم اسرائيلي فوق صورة لمساجد "كفر كنا" وكنائسها، طالباً من المجلس الأهلي الجديد للبلدة التوضيحات اللازمة، ويتناول الآخر منشوراً وُزّع في البلدة يحمل توقيع "أسود كفر كنا" ويحمل المنشور هجوماً على موظّفي المجلس الأهلي وتهديداً لهم.
  • 24 أيار/مايو: تسلَمت إدارة المسرح الوطني الفلسطيني في القدس "الحكواتي" بلاغاً من وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي إسحاق أهرونوبيج، يقضي بمنع إقامة فعالية ثقافية فيه تحت عنوان "شعراء ومنتجون فنيون مقدسيون" وإلغائها "لأسباب أمنية"، وهي المرّة الثالثة التي يتعرّض فيها مسرح "الحكواتي" لاجراءات قمعيّة منذ مطلع العام الجاري.
  • 25 أيار/مايو: أعاد جهاز الأمن الداخلي التابع لحكومة غزة المقالة، جواز سفر أمين سر نقابة الصحافيين في قطاع غزة، الصحافي في "وكالة الأنباء الفرنسية" صخر أبو عون، بعد أكثر من شهرين على مصادرته منه.
  • 26 أيار/مايو: تعرّض الكاتب والصحافي البريطاني أرثر لسلن، صاحب الكتاب المعروف "عقول محتلة"، لمحاولة قتل طعناً بسكين حاد في شارع الثلاثين في غزة، ونجى بعد تدخل شرطي وأحد المارة اللذين تواجدا في المكان وألقيا القبض على المعتدي الذي اُدخل فيما بعد الى مستشفى الأمراض النفسية في حي "النصر" في غزة.
  • 29 أيار/مايو: إعتقلت الشرطة الإسرائيلية الصحافي الفلسطيني أحمد جلاجل ومساعده رائد سرحان اللذين يعملان في شركة فلسطين للإعلان والاتصالات، عند خروجهما من حرم المسجد الأقصى، وافرج عنهما بعد خمس ساعات من التحقيق. وسُلّم جلاجل قراراً بمنعه من دخول حرم الأقصى ومحيط البلدة القديمة مدة 15 يوماً، إضافة الى تغريمه مبلغ 3000 شيكل.
الأردن:
  • 4 أيار/مايو: إحتجزت المخابرات العامة الأردنية الإعلامي الفلسطيني محمد محمود البشتاوي عضو لائحة القومي العربي، بعد استدعائه مرّتين للتحقيق، وأطلقت سراحه في 30 أيار، ولم توجّه إليه أي تهمة محدّدة. علماً ان المخابرات العامة نفت أن يكون الاحتجاز على خلفية قضية مطبوعات ونشر حسب ما أشير سابقاً.
  • 19أيار/مايو: أصدرت محكمة البداية في العاصمة الاردنية عمَان قراراً أخلت فيه مسؤولية الكاتب والناشر فتحي البس عما نسبته اليه دائرة المطبوعات والنشر، وذلك بعد نحو ثمانية أشهر من الملاحقة القانونية ومنع كتابه "انثيال الذاكرة" من التداول في الأردن، بحجة انه يحتوي على "تجاوزات سياسية".
  • 19 أيار/مايو: ثبّتت محكمة الاستئناف في العاصمة الاردنية عمّان قرار محكمة البداية القاضي بادانة ثلاثة صحافيين (أسامة الشريف، وفايز اللوزي، وسحر القاسم) بجرم "تعريض مجرى العدالة للشكّ والتحقير"، وحبسهم 3 أشهر.
  • 25 أيار/مايو: أحالت "هيئة المرئي والمسموع" في المملكة الأردنية الهاشمية، فضائية "WTV"على القضاء، بدعوى مخالفة أحكام قانون الاعلام المرئي والمسموع المؤقت رقم 71 لسنة 2002 والانظمة والتعليمات الصادرة بمقتضاه، وذلك على خلفية بثّ القناة رسالة قصيرة "اس ام اس" أرسلها أحد المشاهدين، انطوت على بعض العبارات التي اعتبرتها احدى العشائر الكبيرة مسيئة لها، ما دفع بعض أفرادها للهجوم على مبنى الفضائية وتخريب بعض محتوياته.


مركز "سكايز" للدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية
للاتصال:
هاتف وفاكس (بيروت): 01-397334
بريد الكتروني:[email protected]