موضوع صادر عن :

مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية والصحافية في الشرق الاوسط(سكايز)


مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية والصحافية في الشرق الاوسط
(سكايز)

الرئيسية »» لبنان »» مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية والصحافية في الشرق الاوسط(سكايز)


بيان صحافي
التعامل أمنيا مع جمال عيد نتيجة آرائه حول الحريات الإعلامية في الأردن



16/12/2008


يدين مركز "سكايز" التعامل الأمني مع جمال عيد، المدير التنفيذي للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، في مطار عمّان حيث جرى توقيفه ساعات عدّة في مركز التوقيف في المطار أمس الإثنين 15 كانون أول/ ديسمبر 2008 ومنعه من دخول الأردن على أساس أمني نتيجة أراءه النقدية السابقة حول الحريات الإعلامية في الأردن، علماً بأن زيارته الأردن أتت في إطار دعوة رسمية للمشاركة في التحضير لورشة عمل إعلامية.

وفي إتصال مع "سكايز"، أوضح عيد بأن رجل أمن المطار أبلغه بأن "هناك تعميم من قبل دائرة المخابرات العامة بعدم دخولك إلى الأردن"، ثم جرى حجزه في مركز اعتقال المطار عدّة ساعات من دون أكل وشرب قبل ترحيله إلى مصر.

وأشار عيد الى أن أحد رجال الأمن الأردنيين أبلغه قبل عامين - إثر مؤتمر حول الإعلام والإذاعات عقد في الأردن في تشرين الثاني/نوفمبر 2006 - بأن "لا تحلم في العودة إلى الأردن". وكان عيد قد انتقد في ذلك المؤتمر الإعلامي في تشرين الثاني العام 2006 حال الحريات الإعلامية في كل من الأردن ومصر واليمن وتونس. وأثناء توقيفه أمس أبلغ بأنه "تطاول على المملكة" بسبب آرائه. واستغرب عيد اعتبار انتقاد الحريات الإعلامية "تطاولا" وموضوعا أمنيا.

يذكر أن جمال عيد كان متوجها إلى الأردن بدعوة رسمية، أظهرها لرجل الأمن، من قبل منظمة "سيدا" السويدية للمشاركة في التحضير لورشة عمل تدريبية لتعزيز القدرات الإعلامية في كل من الأردن ومصر وفلسطين وسوريا ولبنان.

وهو ناشط مصري منذ سنوات في مجال حقوق الإنسان والحريات الإعلامية في العالم العربي، ومدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان التي تتخذ من القاهرة مقرا لها.

مركز "سكايز" للدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية
للاتصال:
هاتف وفاكس (بيروت): 01-397334
بريد الكتروني:[email protected]