موضوع صادر عن :

الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد)


الجمعية الفلسطينية لحقوق الانسان (راصد)

الرئيسية »» لبنان »» الجمعية الفلسطينية لحقوق الانسان (راصد)



مجلس الإدارة الإقليمي يتخذ قرارات بنائه بتفعيل عمل أقسام (راصد) ويطلق قسم ياسر قشلق لتوثيق إنتهاكات المستوطنين الإسرائيليين



14/12/2009


تزايدت في الآونة الأخيرة اعتداءات المستوطنين الإسرائيليين على المواطنين الفلسطينيين في مناطق الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة وليس أخرها عملية الدهس التي قام بها أحد المستوطنين بسيارته لأحد المواطنين الفلسطينيين أمام عدسات الكاميرات وأمام أعين قوات الإحتلال وقد بثت على كافة وسائل الإعلام المرئي ومن بينهم ما يسمى بالتلفزيون الإسرائيلي.

إن ما يقوم به المستوطنون من اعتداءات إرهابية ومستمرة من خلال تشكيلهم لعصابات وجماعات لقمع المواطنين الفلسطينيين والاعتداء عليهم وعلى ممتلكاتهم هو إعادة لتاريخ العصابات الصهيونية "شتيرن وايتسل" و"الهاغاناه" التي ظهرت في ثلاثينات وأربعينات القرن الماضي و أنه لا يوجد فرق كبير بين ما تقوم به عصابات المستوطنين حاليا وما كانت تقوم به عصابات الهاغاناه وغيرها سابقا، وأن الخطورة أصبحت أكبر مما كان عليه الوضع من ذي قبل فهؤلاء المستوطنين يعتدون وينكلون في وضح النهار وبمؤازرة وحماية من قوات الإحتلال الإسرائيلي، ومن هنا بات واضحاً أن هذه العمليات هي منظمة ومخطط لها ضمن برنامج حكومة الإحتلال الإسرائيلية المتطرفة .

وإنطلاقاً من مبادئنا في الدفاع عن حقوق الإنسان بشفافية ومصداقية قرر مجلس الإدارة الإقليمي للجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) في إجتماعة يوم أمس الجمعة 11/12/2009 بإطلاق قسم خاص بتوثيق إنتهاكات وجرائم المستوطنين في فلسطين العربية المحتلة، وقد ارتقى المجلس في إجتماعة بتفعيل هذا القسم بشكل كبير لتوثيق كافة الجرائم والإنتهاكات ووضعها في تقارير دورية بين أيدي الرأي العام العربي والغربي بثلاث لغات العربية والإنكليزية والفرنسية .

كما أن المجلس أطلق إسم التعريف بهذا القسم وهو (( ياسر قشلق لتوثيق إنتهاكات المستوطنين)) وسيبدأ العمل رسمياً به إبتدا من تاريخ اليوم الاثنين 14/ 12/2009 بطاقم عمل وآلية مختصة، وأتخذ القرار بتكليف السيد أحمد دياب المدير التنفيذي للجمعية في مصر بالأشراف العام على هذا القسم والسيدة عفاف الدجاني مديرة مكتب القدس المسؤولة عن الرصد والزميلة ندين الشامي من مكتب لبنان المسؤولة عن التوثيق والإدارة.

كما وقرر المجلس تكليف الزميل شريف إسماعيل من مكتب مصر مسؤولاً عن قسم الترجمة الفرنسية والزميلة صابرين عكر من مكتب لبنان مسؤولة عن قسم الترجمة الإنكليزية .

لماذا سمي القسم بإسم ياسر قشلق لتوثيق إنتهاكات المستوطنين؟: السبب هو تكريم إسم السيد ياسر قشلق "رئيس حركة فلسطين حرة" في إطار عمل جمعيتنا بعد قيامه بتقديم مساعدات كبيرة للفقراء وللشباب الفلسطيني في الشتات ومساهمات لحالات مرضية إنسانية تقاعس المسؤولين الفلسطينيين عن مساعدتها، وبعد مساندته لجمعيتنا ونشاطها ودعمه المطلق لقضايا حقوق الإنسان في الوسط الفلسطيني والعربي .

للتواصل مع قسم ياسر قشلق لتوثيق إنتهاكات المستوطنين عبر البريد الالكتروني:
[email protected]

الإعلام المركزي