موضوع صادر عن :

الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد)


الجمعية الفلسطينية لحقوق الانسان (راصد)

الرئيسية »» لبنان »» الجمعية الفلسطينية لحقوق الانسان (راصد)



المكتب الإقليمي للجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) بالتعاون مع مركز القدس مساعدة لحقوق الإنسان
يعقد في مدينة القدس : ((ندوة بعنوان التأمين الوطني ولم الشمل))




17/7/2008


القدس المحتلة 14/7/2008 : عقد المكتب الإقليمي للجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد ) فرع القدس وبالتعاون مع مركز القدس مساعده لحقوق الإنسان ندوة بعنوان ((التأمين الوطني ولم الشمل)) ، وذلك ً في قاعة مقر دار الرعاية الصحية والاجتماعية لرعاية الأيتام وتأهيل المرأة في مدينة القدس ، حضرها مجموعة من الاختصاصين والمحامين وبعض المواطنين المقدسيين الذين يعانون من عدم وجود أوراق ثبوته لهم وذلك لما له تأثير بالحصول على مستحقاتهم والتأمين الوطني.

وأوضح المحامي مأمون برجس عن القوانين المتعلقة حول حقوقهم وكيفية الحصول عليها ، وذكر أنه في أيار 2002 أصدرت "الحكومة الإسرائيلية" القرار رقم 1813 حول موضوع معالجة قضايا المقيمين غير القانونيين في الدولة وسياسة لم الشمل لعائلات احد افرادها من اصل فلسطيني او من الضفة الغربية والقطاع. وأشار برجس إلى نص القرار على أن الإجراء العام المتبع في قضايا منح المواطنة بشكل تدريجي ( الإجراء المدرج) لأزواج / زوجات مواطنين إسرائيليين لا يسري على ازواج أو زوجات لمواطنين إسرائيليين من أصل فلسطيني أو من سكان السلطة الفلسطينية.

وقال برجس: بأن "الحكومة الإسرائيلية" أعلنت أن سبب هذا القرار هو ضلوع فلسطينيين حصلوا على مكانه قانونيه في اعتاب لم الشمل وفي عمليات ضد امن الدولة حسب ما زعموا .

وأشار برجس بأن جمعيه فلسطينيه من عرب الداخل قامت في شهر أغسطس 2003بتقديم التماس ضد تعديل قانون المواطنة والدخول إلى "إسرائيل" بالشكل الذي يمنع المواطنين من تقديم أي طلب للم الشمل الفلسطيني ، في أيار 2008 وبغالبيه 6 ضد 5 قضاه رفضت المحكمة العليا الالتماس. وفي شهر تموز 2005 أدخل الكنيست عدة تعديلات على القانون بحجة التسهيلات والسماح بلم شمل لعائلات فلسطينيه من المناطق الفلسطينية و"إسرائيل" إلا أن هذه التعديلات تسمح على الأكثر تقديم طلبات مكوث مؤقتة في "إسرائيل".

وأضاف برجس بأن المطلوب من هذه التعديلات أن يكون عمر مقدم الطلب فوق ال 25 للمرأة و 35 للرجل الذي يتواجد به كل الشروط مثل السن وغيره وتكون به ظروف انسانية بشكل عام تكون امكانية قبوله أكثر من غيره. ووفي نهاية الندوة فتح باب النقاش مع المختصين والمواطنين المتضررين وتخلل النقاش البحث عن حلول تحفظ حق المواطنة ومستحقاتهم وتأمينهم الوطني.

الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان(راصد)
المكتب الإقليمي للأراضي الفلسطينية / فرع القدس

للإطلاع على صور من الندوة عبر الرابط التالي:
http://www.pal-monitor.org/Portal/modules.php?name=News&file=article&sid=210