موضوع صادر عن :

الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد)


الجمعية الفلسطينية لحقوق الانسان (راصد)

الرئيسية »» لبنان »» الجمعية الفلسطينية لحقوق الانسان (راصد)


راصد: تنعي الدكتور والمفكر حيدر عبد الشافي
28/9/2007

ببالغ الحزن تلقت الجمعية الفلسطينية لحقوق الانسان (راصد) نبأ وفاة المناضل والمفكر الفلسطيني الكبير الدكتور حيدر عبد الشافي الذي كان له دور كبير في تحقيق الحلم الفلسطيني بإقامة دولة عربية فلسطينية وكما كان له دور ملموس في إثراء مسيرة العمل الأهلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفى العالم العربي إجمالاً .

لقد كان الدكتور حيدر عبد الشافي قائدا وطنيا مثّل البعد الإنساني الأعمق في النضال الوطني التحرري للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده, واعتبر عدالة قضية الشعب الفلسطيني وحقه في وضع حد لتراكم الغبن التاريخي أساساً للتحرر الوطني والعودة وتقرير المصير والاستقلال والسيادة.

الدكتور حيدر عبد الشافي الذي استرشد بقيم هذه العدالة والحقوق اعتبرها ملكاً للشعب الفلسطيني ولكل فرد فيه في الوطن والشتات لا يجوز لأي كان التفريط بها أو النيل منها. فتمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية وتصدى لأية مساومة عليها, وفي مواجهة ميزان القوى الظالمة والقاهرة كان حيدر عبد الشافي من رموز من واجهوها بقوة العدالة والحق الفلسطيني وقوة الشعب الفلسطيني, واعتبر ميزان القوى القسرية الظالمة أمراً مؤقتاً مهما طال ليشكل باعثاً للأمل وللحلم الفلسطيني الذي لا بد أن يتحقق.

إن الجمعية الفلسطينية لحقوق الانسان(راصد) تعتبر فقدان الدكتور حيدر عبد الشافي خسارة كبيرة للشعب الفلسطيني ولكل من عملوا معه، فإنها تتقدم بخالص التعازي للسلطة الوطنية الفلسطينية ولقيادة منظمة التحرير الفلسطينية ولعموم الشعب الفلسطيني ولذويه وأصدقائه ورفاق دربه وكل من عرفوه .

الجمعية الفلسطينية لحقوق الانسان(راصد)
الهيئة الإدارية