هذه الموضوعات صادرة عن :

الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين

الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين
الرئيسية »» العراق »» الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين


الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين : الاعلام الحكومي لا يمكن ان يكون شريكا للاعلام المستقل ونستغرب دعوة المالكي لعودته الى الواجهة



5\1\2010

اعربت الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين عن استغرابها العميق من دعوة رئيس الوزراء نوري المالكي الى عودة الاعلام الرسمي تحت مبرر تحمل المسؤولية الى جانب الاعلام المستقل . واضافت الجمعية في تصريح صحفي للمتحدث الاعلامي باسم الجمعية ناظم العكيلي ان هذا التبرير لدعوة رئيس الوزراء يتضمن مغالطة كبيرة حيث لم يحدث في كل التجارب الصحفية التي شهدها العراق ان يصبح الاعلام الحكومي رديفا او معينا للاعلام المستقل . واشار العكيلي الى ان تجربة العقود الثلاث التي مر بها الاعلام في العراق في زمن النظام البائد تؤكد صحة ودقة وجهة النظر هذه حيث اتسعت مساحة الاعلام الحكومي وتكرست سلطته كاداة دعائية للسلطة وبرامجها ومشاريعها السياسية القمعية للدرجة التي تضائل فيها حجم الاعلام المستقل وتقلصت مساحته الى درجة التلاشي . واوضح المتحدث الاعلامي باسم الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين ان القول بعدم امتلاك الحكومة لوسائل اعلام امر يبتعد عن الحقيقة عند تطبيقه على ارض الواقع بعد ان تحولت شبكة الاعلام العراقية بحلقاتها المقروءة والمرئية والمسموعة الى مؤسسة قريبة من الحكومة الامر الذي افقد الشبكة قيمتها ومضمونها الاعلامي والمهني باعتبارها مؤسسة البث العام الاولى في العراق والمنطقة . واضاف العكيلي في التصريح الخاص بالجمعية ان قضية عدم تجاوب مكاتب الاعلام في الوزارات مع الصحفيين والتي كانت موضوع حديث السيد المالكي ودعوته لعودة الاعلام الحكومي مشكلة كبيرة وانتهاك صريح للحريات الصحفية وهي بكل الاحوال لا ترتبط باي علاقة بقضية عودة الاعلام الحكومي من عدمها بل تتعلق بشكل مباشر بوجود ارادة حكومية وتشريعية لتجسيد كفالة الدولة لحق الوصول الى المعلومات من خلال المادة 38 من الدستور العراقي بايجاد مسودة ناضجة وفاعلة لقانون حق الوصول الى المعلومات اضافة الى قانون الحريات الصحفية تقطع الطريق من خلالها على الاجراءات الكيفية والتي تتسم بالتعسف في الكثير من الاحيان للعديد من الوزارات والمؤسسات والتي تمنع بموجبها الصحفيين من الوصول الى المعلومات وتغطية الاحداث وتعطل بالتالي اهم حلقات العمل الصحفي ومبادئ الحريات الصحفية في العراق . واضاف العكيلي ان تطبيق هذه الدعوة يعني الاجهاز على بعض ما تحقق من مكاسب للصحافة العراقية المستقلة وارتداد الى ما قبل المربع الاول بمجمل العملية السياسية ومبادئ الديمقراطية والحريات والتي تحققت للعراق بعد التاسع من نيسان 2009 .

ابراهيم السراجي
رئيس الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين
www.ijrda.org

الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين منظمة غير حكومية تاسست عام 2004 معنية بتعزيز حرية الصحافة وحرية التعبير مقرها الرئيس بغداد ولديها 15 مكتب في المحافظات
07706246249
07901739832