الرئيسية | أخبار إقليمية | اليمن

الاتحاد الدولي للصحفيين يدين الهجمات الفظيعة على الإعلام في اليمن

7 مايو / أيار 2009
نيويورك- الولايات المتحدة الأمريكية

الاتحاد الدولي للصحفيين – IFJ

ادان الاتحاد الدولي للصحفيين الهجمات التي تقوم بها السلطات اليمنية على الإعلام المستقل و مصادرتها لعدد من الصحف المستقلة بعد ان اتهمتها الحكومة بنشر مواد تدعي أنها "مضرة بالوحدة الوطنية".

وقال جيم بوملحة، رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين: "إن هذا الهجوم المفتوح على الإعلام غير مسبوق منذ عقود، حتى بالمقاييس اليمنية لحرية الصحافة. لا يمكن التسامح إزاء سلوك الحكومة وتعاملها بفظاظة مع الإعلام، خاصة أن هذا يأتي بعد تعهد الرئيس علي عبد الله صالح بدعم حق الصحفيين بالوصول إلى المعلومات ومنح تراخيص للصحف الجديدة والموقوفة."

وبحسب التقارير الواردة من اليمن، قامت السلطات اليمنية بالإغارة على عدد من الصحف المستقلة يومي 4 و 5 أيار وصادرت آلاف النسخ من الصحف المستقلة التالية: الديار، والشارع، والمصدر، والنداء، والمستقلة، والوطني، والأيام. كما قامت باغلاق موقع صحيفة الأيام، وحاصرت مكاتبها وأوقفت عدد من موظفيها.

وافادت التقارير ان هذه الهجمة على المؤسسات الإعلامية جاءت بعدما نشرت مقالات حول الصدامات بين القوات الحكومية والمشاركين في الاحتجاجات في المحافظات الجنوبية. وتقول الحكومة ان هذه الاحتجاجات "مضرة بالوحدة الوطنية."

وقامت نقابة الصحفيين اليمنيين، وهي نقابة عضوة في الاتحاد الدولي للصحفيين، بتوجيه ادانة شديدة إلى الممارسات الحكومية واعتبرتها اسوأ هجمة تتعرض لها الصحافة منذ عام 1990. كما وشددت النقابة على أن هذه الإجراءات تعد انتهاكا صارخا للدستور اليمني.

ويساند الاتحاد الدولي للصحفيين مطالبة نقابة الصحفيين اليمنيين بتوفير الحرية والأجواء الآمنة لتقوم الصحافة بدورها ووجبها المهني أزاء الجمهور ، ولتعمل على أن تقدم للرأي العام معلومات عن مختلف القضايا التي تهمه وتعنى بالصالح العام.

وقال بومحلة: "إن ما تقوم به الحكومة ينتج مردودا عكسيا، تؤدي الرقابة إلى توليد الشك وتهيئة المناخ لانتشار الشائعات. إن النقاش الحر والمفتوح ومتعدد الأطياف والآراء هو وحده القادر على كسب ثقة الشعب في المجتمعات الديمقراطية."

وقام الاتحاد الدولي للصحفيين بنشر تقرير "كسر القيود" خلال الأسبوع الماضي وطالب فيه باجراء تحديثات جذرية على قوانين الإعلام في الشرق الأوسط وايران، وأشار التقرير إلى ان اليمن هو من ضمن الدول التي يمكن ان يتم فيها تجريم العمل الصحفي تحت عباءة المصلحة الوطنية.

للمزيد من المعلومات اتصل بالاتحاد الدولي للصحفيين على: 003222352207
يمثل الاتحاد الدولي للصحفيين ما يزيد على 600000 صحفي في 123 دولة حول العالم


لقراءة المزيد من أخبار الاتحاد الدولي للصحفيين بامكانك زيارة موقعنا باللغة العربية:
http://mena.ifj.org/ar

For English:
www.ifj.org