الرئيسية | أخبار إقليمية | الإمارات

الحكم على صحافيين بتهمة "القذف" في دبي

الإمارات العربية المتحدة
25/9/2007


** مراسلون بلا حدود **

تندد مراسلون بلا حدود بالحكم الصادر عن إحدى محاكم دبي والقاضي بسجن رئيس التحرير السابق للصحيفة الصادرة باللغة الإنكليزية خليج تايمز Khaleej Times شيمبا كاسيريل جانجادهران والصحافي محسن راشد بتهمة "القذف". ويأتي هذا القرار إثر مرور أقل من أسبوعين على إصدار محكمة الاستئناف في إمارة رأس الخيمة قراراً يقضي بسجن صحافيين إلكترونيين لمدة خمسة أشهر.

في هذا الإطار، أعلنت المنظمة: "نعبّر عن بالغ قلقنا إزاء إدانات الصحافيين والمخالفين الإلكترونيين المؤخرة. فما من سبب يبرر اللجوء إلى السجن لمعاقبة جنح الصحافة. وإذا بحرية التعبير النسبية التي كان الصحافيون يتمتعون بها في الإمارات العربية المتحدة عرضةً للتشكيك مع رفع هذه القضية الجديدة".

في 24 أيلول/سبتمبر 2007، حكم على كل من شيمبا كاسيريل جانجادهران ومحسن راشد بالسجن لمدة شهرين بتهمة "القذف" إثر تقدّم امرأة إيرانية الأصل من دبي منذ عام بشكوى ضدهما لدى محكمة الجنح في دبي، علماً بأن الصحافيين قد نشرا في 28 حزيران/يونيو 2006 مقالاً عرضا فيه مجريات دعوى رفعتها صاحبتها ضد زوجها الذي حكم عليه بالسجن بموجبها.

في اتصال مع مراسلون بلا حدود، أعرب محسن راشد عن مفاجأته بهذا القرار القضائي معتبراً أن "الحكم الصادر استثنائي بالنسبة إلى جنحة صحافة". إلا أن الصحافي أضاف أن قضيته ليست حالة مستقلة ذاكراً الدعوى المرفوعة منذ أربعة أعوام ضد رئيس تحرير الصحيفة الكويتية السياسة ومعبّراً عن أسفه للرقابة الذاتية التي تزداد ممارستها في القطاع الصحافي في الإمارات.

لا بدّ من الإشارة إلى أن شيمبا كاسيريل جانجادهران ومحسن راشد استأنفا الحكم، وأنهما لم يحتجزا بعد، وأن محاكمتهما ستجري في 25 تشرين الأول/أكتوبر 2007.