الرئيسية | أخبار إقليمية | ايران

الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب بوقف الاعتداءات بعد قيام ايران بإغلاق مقر جمعية الصحفيين

6 أغسطس / آب 2009
نيويورك- الولايات المتحدة الأمريكية


الاتحاد الدولي للصحفيين – IFJ

طالب الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم السلطات الإيرانية بإنهاء حملة الاعتداءات على الصحفيين في البلد بعد ان تم إغلاق مقر جمعية الصحفيين الايرانيين في طهران الليلة الماضية، حيث قام رجال مسلحون باقتحام مكاتب الجمعية وإغلاق ابوابها.

وقال ايدين وايت، امين عام الاتحاد الدولي للصحفيين، اثناء لقائه هذا الصباح مع السفير الايراني إلى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا بأنه يجب اطلاق سراح ما يزيد على 42 صحفيا معتقلا وأنه يجب السماح لجمعية الصحفيين الإيرانيين، احد اعضاء الاتحاد الدولي للصحفيين، العمل بحرية.

وقال وايت: "يجب وضع حد للاعتداءات على الصحفيين لاعطاء فرصة لحوار جديد."

كما وصرح الاتحاد الدولي للصحفيين بأن اغلاق مقر جمعية الصحفيين الإيرانيين بعد ساعات من أداء الرئيس الايراني محمد احمدي نجاد يمينه الدستور لدورة رئاسية ثانية، بعد اسابيع من الاضطرابات التي تلت العملية الانتخابية، يبعث رسالة مخيفة عن موقف البلد من حرية الصحافة.

وقال وايت بعد اللقاء في بروكسل: "إن اجراءات الحكومة ضد الإعلام والصحفيين يفاقم من تآكل موقف الحكومة امام الرأي العام الوطني والدولي ويقلل من مصداقيتها."

وبحسب الأنباء الواردة من جمعية الصحفيين الايرانيين، والتي ما زال بعض قادتها محتجبين خوفا على سلامتهم، فقد تم اغلاق مكاتبهم بأمر من مدعي عام الحكومة "سيد مرتضوي". وقالت الجمعية بأنها كانت تخطط لعقد اجتماع لجمعيتها العمومية وهو الأمر الذي منعته السلطات.

وقال الاتحاد الدولي للصحفيين بأنه تم هذا الاسبوع اعتقال ثلاثة صحفيين اضافيين في طهران ليرفع رقم الصحفيين المعتقلين إلى 42 صحفيا. حيث قامت السلطات يوم 5 آب الحالي باعتقال كل من: رضا نورابخاش، محرر يومية "فارحيختيجان"، ومهدي خورام، محرر في "اعتماد المللي"، ومير-حامد حسنزاده، من وكالة انباء الطلاب الإيرانية (اسنا) ومدير موقع "غلام نيوز"، المقرب من المرشح الرئاسي الخاسر مير-حسين موسوي.

وكانت جمعية الصحفيين الأيرانيين قد اكدت وفاة علي رضا افتخاري، صحفي من يومية "ابرار الاقتصادية"، الذي توفي اثر الجراح التي اصيب بها يوم 15 حزيران على يد قوات الأمن الايرانية.

وقال وايت: "على ايران ان لا تجعل من الصحفيين أضحية لمشاكلها السياسية. تجب حماية الصحافة باعتبارها صوت الحقوق الديمقراطية."

للمزيد من المعلومات اتصل بالاتحاد الدولي للصحفيين على: 003222352207
يمثل الاتحاد الدولي للصحفيين ما يزيد على 600000 صحفي في 123 دولة حول العالم