الرئيسية »» مصر »» المجموعة النسائية لحقوق الإنسان
جرائم العنف ضد المرأة خلال أبريل 2009

أبريل 2009

المجموعة النسائية ترصد16 جريمة ضد المرأة
7 جرائم اغتصاب وجريمتين ضرب أفضى إلى الموت وجريمة شروع فى قتل و 6 جرائم قتل خلال شهر أبريل


فى الفترة من 1 إلى 30 أبريل 2009 ، رصدت المجموعة النسائية لحقوق الأنسان 7 جرائم اغتصاب ، وجريمتين ضرب أفضى إلى الموت ، وجريمة شروع فى قتل و 6 جرائم قتل، لتبلغ فى هذا الشهر جرائم العنف الموجه ضد النساء 16 جريمة . وفيما يلى رصد لبعض ممارسات ا لعنف التى تم رصدها خلال شهر أبريل :

الاغتصاب:
  • فى الجيزة قام عامل بمكتب تأجير سيارات "37 سنة" بالتعدي جنسيا علي ابنة زوجته " 13 سنة" التلميذة فى المرحلة الابتدائية. وكانت الأم قد تزوجت من المتهم منذ 8 سنوات بعد انفصالها عن زوجها الأول واصطحبت ابنتها المجني عليها للعيش معها.
  • قام سائق ميكروباص "21 سنة" بمحاولة الاعتداء جنسيا علي ربة منزل أثناء ركوبها السيارة معه . حيث توجه إلي احدي المناطق المهجورة وحاول الاعتداء عليها إلا أنها استغاثت وتمكنت من الهروب.
  • أنقذت عاملة بمنطقة العامرية عاطلين من "حبل المشنقة" بعد أن تنازلت عن اتهامها لهما باغتصابها لزواجها بأحدهما. وكان رئيس مباحث قسم شرطة العامرية ثان قد تلقى بلاغا من عاملة يفيد بأنها أثناء عودتها لمنزلها ليلاً فوجئت بشخصين يشهرا في وجهها سلاحا ابيض وأجبراها علي السير بصحبتهما إلي حجرة بمنطقة مساكن الناصرية الجديدة حيث تناوبا اغتصابها. وبتكثيف البحث والتحريات تبين أن المتهمين عاطلين يقيمان بنفس المنطقة وقد اعترفا بارتكاب الواقعة بعد القاء القبض عليهما فى احد الكمائن . الا ان وكيل النيابة فوجىء بالمجني عليها تغير أقوالها ضد المتهمين بعد أن تزوج المتهم الأول بها زواجاً شرعياً فقررت النيابة إخلاء سبيل المتهمين.
  • فى الهرم قام "استورجي" باستيقاف فتاتين بالشارع تحت تهديد السلاح مشهرا في وجهيهما سلاح أبيض فتمكنت احداهما من الهرب , وقام باصطحاب الأخرى إلي قطعة أرض فضاء واستولي منها علي مبلغ 140 جنيهاً كان بحوزتها واعتدي عليها جنسيا وفر هارباً عقب ارتكاب جريمته.
  • فى الدقهلية ، اختطف 4 اشخاص طالبة بالثانوي الزراعي أثناء ركوبها التوك توك مع صديقها وتناوبوا اغتصابها بعد الاعتداء علي صديقها بالضرب. وكانت طالبة الثانوى " 17 سنة " تعمل بأحد المخابز الليلية وبعد انتهاء فترة عملها، كان في انتظارها صديقها في توك توك حيث توجها بطريق بلقاس - الستامون . وأمام قرية السماحية الكبري اعترض طريقهما 4 أشخاص مجهولين واعتدوا علي الشاب بالضرب وقاموا باغتصابها تحت تهديد السلاح
  • فى مينا البصل، تمكن مهندس من ضبط حارس عقار أثناء محاولته الأعتداء على ابنته، بدأت الاحداث عندما ابلغت الطفله "4 سنوات" والدتها بأن رائحة فم البواب كريهة، فشكت الأم وأبلغت زوجها الذي ظل يراقب وصول ابنته من الحضانة، وعندما وصلت اصطحبها البواب داخل المصعد وعندما توقف المصعد بالدور السادس قام بفتح الباب ووجد البواب يحتضن طفلته بعد أن نزع عنها ثيابها.
  • فى صفط اللبن – محافظة الجيزة ، استدراج عامل بسوبر ماركت طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات إلي احدي المناطق المهجورة ، و كانت الطفلة متوجهة لشراء بعض الأطعمة من المحل الذي يعمل به المتهم وعندما شاهدها قام بإعطائها بعض الحلوي وطلب منها التوجه معه إلى أحد الأماكن المهجورة إلا أن الأهالي شاهدوه أثناء اصطحابها فقاموا بالتعدي عليه بالضرب ثم سلموه للشرطة.
ضرب افضى إلى موت :
  • فى الجيزة، تجرد ميكانيكى "26 سنه "من مشاعر الابوة وقام بالتخلص من طفلته الوحيدة التى تبلغ عامين على اثر خلافات زوجية , حيث قام بطرد زوجته من الشقة , وعند عودتها قام بركل طفلته التى اصطدمت بالحائط فجلس فوقها على الفور حتى لفظت انفاسها الاخيرة.
  • فى قرية الشوبك الشرقي بالصف بمحافظة حلوان ، قتل عم الزوج ربة منزل داخل مسكن الزوجية بعد محاولاته الاستيلاء على مبلغ مالى من المجني عليها عنوة الا انها رفضت اعطاءه المبلغ، فانهال عليها ضربا بقطعة حديدية مما ادي إلي وفاتها.
شروع فى قتل :
  • فى الجيزة ، شرع عاطلان فى قتل "متسولة- ١٩سنة " بالعمرانية، حيث فوجئت الضحية بشخصين يطلبان منها اقتراض مبلغ من المال، فرفضت مما أثار غيظ احدهما ونشبت بينهما مشاجرة، فاستل المتهمان سكينين وسددا الطعنات الى بطنها، مما ادى الى خروج جزء من أمعائها، فتركاها وسط بركة من الدماء وفرا هاربين .
قتل :
  • فى القاهرة ، شهدت منطقة مساكن الحرفيين بمنشية ناصر حادثاً راحت ضحيته طفلة "5 سنوات" علي يد والدها العامل ، استغل خروج والدتها لشراء الطعام وقام بحملها وهي نائمة وألقي بها من شرفة مسكنه بالطابق الخامس لتسقط بالشارع جثة هامدة مهشمة العظام غارقة في الدماء وادعي سقوطها من أعلي أثناء اللعب، الجدير بالذكر أن المتهم وزوجته كانا على خلافات دائمة وهددها أكثر من مرة بالتخلص من طفلتهما.
  • فى كوم الحجنة مركز بيلا، قام عامل زراعي بحبس ابنته في المنزل بعد شكه فى سلوكها وواصل ضربها على مدى يومين متتاليين بعصا غليظة وسلك كهرباء حتي فارقت الحياة.
  • فى القاهرة ، قتل مهندس زراعى زوجته "26 سنة" وطفلتها خنقا داخل شقة الزوجية بالأميرية. ثم ادعى اكتشاف الجريمة واختفاء مجوهرات زوجته وتليفونها المحمول. لكن ارتاب المحققين فى رواية الزوج نظرا لارتباكه أثناء مناقشته , بالأضافة إلى وجود بعض الجروح في وجهه وذراعه. الى جانب اتهام والد الزوجة له بارتكاب الجريمة نتيجة الخلافات والمشاحنات الدائمه التى كانت بينهما علي اثر اعتراض الزوجة لاصطحابه صديقاته من النساء الى الشقة أثناء غيابها مما اهدر كرامتها كزوجة , وهو ما كان يقابله دائما بالاعتداء عليها بالضرب . و ذكر الجيران سماعهم صوت مشاجرة بين المتهم والمجنى عليها وقت الحادث الامر الذى اكد كذب ادعائه بانه كان خارج المسكن اثناء وقوع الجريمة
  • فى الدقهلية ، لقيت أم وطفلاها مصرعهم على يد عم الطفلين المصاب منذ فترة بمرض نفسي. إثر فشله فى العثور على فرصة عمل ومروره بضائقة مالية. حيث قام في يوم الواقعة بذبح المجني عليهم بسكين. وعقب ارتكاب جريمته انتابته حالة نفسية وقام بإلقاء نفسه في النيل.
  • فى الجيزة ، أنهى مجهول حياة فتاة بطريقة غريبة بأبوالنمرس ، حيث اغرقها بكميات كبيرة من البنزين واشعل فيها النيران وسط الزراعات وأتت النيران على معالم الضحية تماما حيث ظهرت عظام قدميها واضحة بفعل النيران, كما اوضحت التقارير ان المجنى عليها اصيبت بكسر فى الرأس قبل اشعال النيران بجسدها
  • فى شبرا الخيمة، انهال عامل "28 سنة" على زوجته " 23 سنة ـ ربة منزل " بقطعة خشب وحطم رأسها ولم يتركها إلا جثة هامدة وأكدت التحريات انخلافا حادا نشأ بين المتهم والمجنى عليها بسبب عدم شرائه وجبة الفسيخ
من خلال تحليل جرائم العنف ضد المرآة هذا الشهر. كان الأغتصاب هو أعلى الجرائم التى سجلت ، حيث بلغت سبع جرائم اغتصاب ، تليها القتل والتى بلغت 6 جرائم ، ثم جريمتين ضرب أفضى إلى الموت وجريمة شروع فى قتل .

و كان الرجل هو الجانى فى خمسة عشر جريمة ، بينما لاتزال هوية الجانى مجهولة فى الجريمة الأخيرة . أما عن العلاقة ما بين الجانى والضحية ، لم ترتبط الضحية بأى علاقة مع الجانى فى ثمانية جرائم ، بينما كان مرتكب الجريمة هو الأب فى ثلاثة جرائم ، والزوج فى جريمتين ، وعم الزوج فى جريمة ،و أخو الزوج فى جريمةاخرى ، ومجهول الهوية فى جريمة.

وأختلفت دوافع ارتكاب الجرائم ،كان الدافع الجنسى هو الأعلى هذا الشهر ، حيث بلغ 7 جرائم ، بينما ارتكبت 4 جرائم على خلفية الخلافات الزوجية من بينها جريمة بسبب خلافات مادية ، كما ارتكبت جريمتين بسبب السرقة ، وجريمة قتل لمجرد الشك فى السلوك ، وكان مرتكب احد الجرائم يعانى من اضطرابات نفسية ، بينما لم يعرف دافع الجانى فى الجريمة الأخيرة.

المجموعة النسائية لحقوق الإنسان