موضوع صادر عن :

مؤسسة عالم واحد للتنمية ورعاية المجتمع المدني
مؤسسة عالم واحد للتنمية ورعاية المجتمع المدني

الرئيسية »»مصر »» مؤسسة عالم واحد للتنمية ورعاية المجتمع المدني


بعد فوز كويتيات باربعة مقاعد فى البرلمان .. عالم واحد تطالب بقائمة نسبية موحدة للمرأة لدعم تمكينها السياسى


18/5/2009





" لاول مرة... كويتيات يفزن باربعة مقاعد فى البرلمان " كان هذا العنوان ونتيجته هو الشغل الشاغل لكل المؤسسات والمنظمات المصرية العاملة فى مجال المرأة والتى تنادرى بالتكمين والاصلاح ؛ فها هى دولة الكويت حديثة العهد بمنح المرأة الكويتية حق التصويت يفزن 4 سيدات منها بعد اربع سنوات من منح النساء هذا الحق بمقاعد فى البرلمان .

مؤسسة عالم واحد للتنمية ورعاية المجتمع المدنى ترى أن فوز كويتيات بأربعة مقاعد في مجلس الامة الكويتي (البرلمان) ليصبحن أول نساء يحققن ذلك في تاريخ الكويت فى ظل وجود الاسلاميين الذين يسيطرون على المجلس منذ فترة طويلة ؛ ما هو الا رسالة واضحة لمصر فى مجال تمكين السيدات بها التى طالما طالبنا بها كحقوقيين ومنظمات بضرورة التمكين العادل والمنصف للمرأة المصرية وأن اى اخفاق للمرأة المصرية فى الحياة العامة هو بيد النظام والقائمين عليها وليس بيد المرأة نفسها .

مؤسسة عالم واحد للتنمية ورعاية المجتمع المدنى تجدد اليوم فى بيانها هذا مطالبتها التى اكدت عليها ونادت بها قبل ذلك وهى أن تكون الانتخابات بنظام القائمة النسبية وان تكون المرأة على رأس القائمة ذلك الحل يعطى مفاضلة للناخب أن يختار علي أساس المبادئ والبرامج السياسية وليس علي أساس الاعتبارات الشخصية مما يؤدي إلي الارتفاع بالوعي السياسي وتقوية الأحزاب السياسية الفاعلة في الساحة‏ وتحجيم التدخل في تزييف إرادة الناخبين وإعطاء فرصة أكبر لتمثيل بعض الجماعات السياسية التي يصعب تمثيلها في ظل الانتخاب بالنظام الفردي‏(‏ الأقباط ـ المرأة ).

وفى اطار حملة " حقها " التى اطلقتها المؤسسة نطالب الأحزاب المصرية بضرورة الإستعداد الى تجهيز المرأة للإنتخابات القادمة وان تكون المرأة المصرية على رأس قوائمها .

مؤسسة عالم واحد للتنمية ورعاية المجتمع المدني تؤكد أن دعم المشاركة السياسية للمرأة المصرية حتى يتسنى لها أن تنطلق نحو المستقبل لن ياتى الا بتمكينها التمكين السياسى السليم والصحيح وهو ان تتعاون كل اجهزة الدولة من احزاب ونقابات ونواب مجالس متخصصة فى هذا التمكين. وطرح آليات وحلول على المجتمع المدني والسياسي والتشريعي والبرلماني في محاولة للوصول إلى انسب الصيغ حتى تستطيع المرأة أن تتواجد في البرلمان ويكون لها تمثيل سياسيي ؛ فى ظل نسبة تمثيل برلماني متدنى لها يدور حول 2.5 % .

مؤسسة عالم واحد للتنمية ورعاية المجتمع المدني تؤكد أن حصول المرأة على حقوقها السياسية حق وليس منحة والقائمة النسيبة هي السبيل لحل مشاكلها السياسية وعلى الرغم أن المرأة الآن تشغل ثمانية مقاعد من مجموع 454 مقعدا بمجلس الشعب ، ثلاثة منهن حصلن على مقاعدهن بالانتخاب بينما شغلت خمسة منهن مقاعدهن بالتعيين . إلا أن كل ذلك يدعونا للتساؤل كيف تكون مصر أول دولة في العالم العربي تحصل فيها المرأة على حقوقها الانتخابية كاملة سواء بالترشيح أو الانتخاب وتكون على قدم المساواة مع الرجل ، ويأتي اليوم الذى تكون فيه دولة الكويت حديثة العهد بتميكن المراة هى النموذج فى هذا الامر.

مؤسسة عالم واحد للتنمية ورعاية المجتمع المدني تؤكد أن حصول المرأة على حقوقها السياسية حق وليس منحة وان المناخ السياسي الموجود لا يشجع على دعم مشاركة المرأة السياسية

عالم واحد للتنمية ورعاية المجتمع المدني ترى إن دعم المشاركة السياسية للمرأة يجب أن ينطلق من إحداث التغيير الايجابي للمرأة والتمثيل السياسي و النيابي لها لن يكتمل إلا بمشاركة المرأة نفسها بنظرتها المتميزة لمشاكل مجتمعها و برؤيتها المختلفة للحلول المطروحة حول قضايا التنمية .

مؤسسة عالم واحد