موضوع صادر عن :

المركز الوطني لحقوق الإنسان
المركز الوطني لحقوق الإنسان


الرئيسية »»مصر »» المركز الوطني لحقوق الإنسان


بعد ورشة عمل ناجحة:
تسهيل استخراج البطاقات الانتخابية للسيدات ودعم مشاركتهم السياسية


17/12/2009

فى إطار مشروع برلمان المرأة الريفية نظم المركز الوطنى لحقوق الانسان بالتعاون مع مؤسسة فريدم هاوس الامريكية وجمعية تنمية وتدعيم المرأة بمركز طوخ مدينة قها يومى 14 – 15 ديسمبر الجاري،بمشاركة 53 سيدة من مدينة قها مركز طوخ .

قام بالتدريب نبيل شلبي المحامى ونائب المدير التنفيذي لمكتب الشكاوى بالمجلس القومى لحقوق الانسان ورئيس لحنة التدريب بمنتدى جيل جديد، ومحمد محيي رئيس جمعية التنمية الانسانية بالمنصورة،كما شارك فى إثراء ورشة العمل بالمناقشات وتقديم العديد من المفاهيم، منهم الدكتور سيد الفيومى عضو مجلس الشعب دائرة طوخ،والسيدة جمالات رافع عضو مجلس الشعب دائرة طوخ، الاستاذ عماد سعد رئيس مجلس مدينة مدينة طوخ، الأستاذ مصطفلى البلتاجى وكيل الادارة التعليمية بمدينة طوخ، والأستاذ محمد اسامة فريد مدير ادارة الشؤن الاجتماعية بمدينة طوخ، والأستاذ محمود سيد القاضى أمين عام الحزب الوطنى بطوخ وعضو مجلس محلى محافظة القليوبية، والأستاذ منصور فوزى بكرى رئيس مجلس ادارة مركز شباب قها .

وكان حضور السيد سمير جراح المدير الاقليمى للدورة التدريبية له اثر بالغ مع المسؤليين الحكوميين والمتدربات
ركز نبيل شلبي فى تدريبه على بعض المفاهيم والتركيز على حقوق المرأة، والمواد المنصوص عليها فى الدستور التى تؤكد حقوق المرأة، كما استعرض مفاهيم المشاركة وأسباب عزوف المرأة عن المشاركة فى الشأن العام، وسبل تفعيل مشاركتها ومواجهة العقبات التى تواجهها ، وتزيد المتدربات بالعديد من المعلومات المهمة والتى تساعدهم على مواجهة هذه العقبات.

من جانبه ركز محمد محيي فى تدريبه على كيفية تحفيز المرأة على المشاركة فى الانتخابات،وكيفية ترشيح المرأة فى أى عملية انتخابية،وتزويد المرشحات بالإمكانيات المهمة والمطلوبة لمواجهة الصعاب التى تنتج عن ترشيح المرأة لنفسها فى الانتخابات
كما تم منح المتدربات فرصة الحوار والنقاش مع المسئوليين الحكوميين،وطرح المشكلات التى يعانون منها،ومنها تلوث المياه،وقلة فرص العمل للشباب، عدم وجود وسائل نقل جيدة تناسبهم وتليق بهم، كذلك ارتفاع أسعار السلع بما لا يتناسب مع الأجور والمرتبات.

كما طرح المشاركون العقبات التى تواجههم إبان المشاركة أو الترشيح فى أى انتخابات، والصعاب التى تنتج نتيجة عدم وجود وعى كافية بأهمية المشاركة وتأثيرها على المجتمع،والعقبات التى توضع امامهم وتمنعهم من استخراج البطاقات الانتخابية.

ومن النتائج الإيجابية لورشة العمل أعلن الأستاذ منصور فوزى رئيس مجلس شباب قها عن تخصيص السبت الأول من كل شهر للمرأة الريفية مجانا .

بينما أكد الأستاذ عماد سعد رئيس مجلس مدينة مدينة طوخ إن عزوف المرأة عن استخراج بطاقة انتخابية يرجع الى خوف المواطنين من دخول إلى قسم الشرطة، ونتيجة لذلك قرر فتح باب خلفى بعيدا عن باب القسم ليدخل إلية السيدات لاستخراج البطاقات الانتخابية دون الدخول إلى قسم الشرطة .