الرئيسية »»مصر »» رابطة الصحفيين المصريين



لا للتمييز ....................لا للعنصرية!!
رابطة الصحفيين تتضامن ضد قرارات الفصل العنصري


جاء قرار الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، بنقل صحفيو صحيفة التعاون والمجلة الزراعية المنضميين إلى زملائهم بمؤسسة الاهرام، كنتيجة لقرار دمج مؤسساتي التعاون والشعب، للاهرام والآخبار والجمهورية، والذي أصدره صفوت الشريف رئيس المجلس الأعلى للصحافة إلي مقر المؤسسة بقليوب، بالمخالفه لكافة الأعراف والقوانين، كما يؤكد علي عنصرية هذا القرار، و يميز بين أبناء المهنة الواحدة، حيث أنه يعمل على التفرقة بين الصحفيين المدموجيين وزملائهم بالاهرام، ويذيد من حالة الاحتقان التي أصابة بعضهم بعد إعلان القرار من الطرفيين.

وهو الأمر الذي يمثل إجحافاً شديداً وضيق أفق، من قبل مصدري القرار، نظراً لانه كان يجب العمل على إزالة أية حساسية موجوده او قد تنشئ، بين الزملاء الذين سيمثلون مؤسسة واحدة، ومن المؤكد أن عمليات الاختلاط والتعامل بالمثل، كانت أولى الخطوات التي كان يجب الحرص عليها وتطبيقها، ولكن هذا القرار يعمل على زياة الفجوة وتفاقم الازمة.

وتطالب رابطة الصحفيين المصريين بضرورة إلغاء القرار، وإعادة النظر في الأمر برمته، والنظر من ناحية العمل على مساواة الزملاء بعضهم البعض، وتفادي اية ممارسات قد تزيد من تفاقم الاحساس بخطاء قرار الدمج ذاته، والذي لم يؤدي إلى الأن الا اثارة العديد من المشكلات لعدد كبير من صحفي المؤسسات التي تضمنها قرار الدمج.

كما تطالب بتدخل صفوت الشريف رئيس المجلس الأعلى للصحافة ولجنة الدمج، والمدافع الأول عن هذا القرار، فهو الذي أكد في أكثر من مناسبة على صحة القرار وعدم ألاضرار باياً من العاملين في مؤسسات الدمج، كذلك تستنكر اللغة التهديدية التي أستخدمها (طه عبد العليم ) المتحدث عن مؤسسة الاهرام، لوفد الصحفيين اليوم.

كما تؤكد رابطة الصحفيين المصريين على ضرورة مشاركة الزملاء الصحفيين وكل القوى الوطنية الشريفة، وكذا كل المدافعين عن الحقوق والمهموميين بأبناء هذا الوطن، بالتضامن مع زملائنا الصحفيين بصحيفة التعاون والمجلة الزراعية في وقفتهم الاحتجاجية صباح يوم الخميس 13 – 8- 2009 امام مجلس الشورى إحتجاجاً على قرار النقل لقليوب، والتمييز بينهم وبين زملائهم بمؤسسة الاهرام.

للاستفسار
0127226977