موضوع صادر عن :

الرئيسية »» مصر »» صحفيون بلا حقوق


رئيس تحرير نافذ .. وصحفيون فى الشارع الآن .!


16/7/2009



تعرب " صحفيون بلا حقوق " عن بالغ قلقها واستيائها من الممارسات المستفزة التى قام بها حسن الرشيدى ، رئيس تحرير جريدة المسائية التابعة لمؤسسة أخبار اليوم ، مع الصحفيين المطرودين من جريدة المسائية قبل يومين . فقد قام الصحفى حسن الرشيدى المعروف بانتمائه للحزب الوطنى الحاكم وعدائه لشباب الصحفيين بطرد عدد من الصحفيين المتضررين من عملية دمج الجريدة فى مؤسسة أخبار اليوم ، وسبهم وشتمهم بأسلوب غير حضارى أثناء لقائه بهم بعد وقفة احتجاجية نظموها الثلاثاء الماضى ، ومنعهم من دخول مقر الجريدة ووصفهم بأنهم بلطجية . !!

وتطالب " صحفيون بلا حقوق " نقابة الصحفيين بمحاسبة الرشيدى لمخالفته انون نقابة الصحفيين وآداب المهنة بتعديه على زملاء صحفيين يمارسون المهنة .

وقالت الزميلة منى سعيد ، الصحفية فى جريدة المسائية: الرشيدى كان يتعامل معنا كأننا شغالين فى مزرعته ، وطردنا من مكتبه الخاص بعد أن طلب هو مقابلتنا لأننا نظمنا احتجاج أمام مجلس الشورى وطالبنا رئيسه صفوت الشريف بالتدخل لحل أزمتنا مما دفع الرشيدى الى طلب مقابلتنا وأثناء اللقاء هددنا بأنه لن يعين أحدا وأن الذى لا يعجبه هذا الكلام فليخبط دماغه فى الحائط ، وعندما تحدثت معه بالذوق ، قال لي اقفلي بقك فاعترضنا على كلامه ، وانسحبنا من الاجتماع احتجاجا على هذا الاسلوب غير اللائق " .

وأضافت منى سعيد : نعمل منذ خمس سنوات فى كل اصدارات مؤسسة التعاون " اخبار اليوم حاليا " ولم نقبض مكافأة تزيد على 200 جنيه . واطالب نقابة الصحفيين بالتدخل لإنقاذنا وفضح الرشيدى الذى يقول للمجلس الاعلى للصحافة إنه حل أزمتنا لكنه فى الوقت نفسه لا يريد حلها ، وأدعو كل الزملاء الصحفيين الى التضامن معنا فى مطالبنا البسيطة والعادلة والمشروعة " .

ويطالب الزملاء فى جريدة المسائية بحقوقهم ويحتجون اعتراضا على عدم صرف راتبهم لشهر يونية على الرغم من ان الزملاء كانوا مستمرين فى العمل بالجريدة حتى 10 يوليو الجارى ومع ذلك تم استبعادهم من قائمة كشوف الصحفيين المنضمين لأخبار اليوم بعد قرار الدمج وخاصة انهم قد قبضوا راتبهم عن شهر مايو يوم 2 يونية أى بعد قرار الدمج الذى ينص على الاحتفاظ بالعمالة الدائمة والمؤقتة فى الوقت الذى تم فيه الابقاء على الكثيرين من عديمي الكفاءة و الخبرة نظراً للوساطة و المحسوبية والمصالح المشتركة وتم استبعاد الزملاء وعددهم 24 صحفىا تحت التمرين بعد مرور5 سنوات من العمل الشاق والتفرغ التام للعمل بالجريدة . فهل جزاء من ساهموا فى اصدار جريدة المسائية الطرد بدلا من تعيينهم اسوة بزملائهم الذين التحقوا بالعمل داخل الجريدة بعدهم بفترة كبيرة ورغم ذلك تم تعيينهم دون مراعاة الاقدمية والسن والخبرة والكفاءة .

صحفيون بلا حقوق