موضوع صادر عن :

المنظمة المصرية لحقوق الإنسان
المنظمة المصرية لحقوق الإنسان

الرئيسية »»مصر »» المنظمة المصرية لحقوق الإنسان


بيان صحفي
المنظمة تطالب السلطات الليبية بوقف
تنفيذ عقوبة الإعدام بحق مصريين


19/8/2009


تعرب المنظمة لمصريه لحقوق الإنسان عن انزعاجها الشديد إزاء استمرار السلطات الليبية بحبس المصريين المحكوم عليهم بالإعدام في السجون الليبية على الرغم من حصولهم علي تنازلات من أولياء الدم " اهالى الضحايا " .

ووفقا للمعلومات التي تلقتها المنظمة المصرية ، فإن عدد المصريين المحكوم عليهم بالإعدام في سجن الكويفية ببني غازي يبلغ حوالي" 35" مصري تقريباً ممن ينتظرون توقيع عقوبة الإعدام ويذكر أن منهم خمس من الحاصلين علي تنازلات من أولياء الدم وهم " فرحات عبده فرحات ،سامي فتحي عبد ربه ، علاء سليم ريمون ، حسين درويش ، عبد الحليم سيد عبد الحليم "

وإذ تخشي المنظمة المصرية من تنفيذ إجراءات حكم الإعدام عليهم علي النحو الذي صار في حق المصريين من اللذين تم إعدامهم في غضون الشهر الماضي وهم حجازي احمد زيدان ، هيثم الشحات عبد القوي ، وإيهاب ماجد محمد .

وترى المنظمة المصرية إصرار واضحا من قبل السلطات الليبية علي تفيذ حكم الإعدام علي الرغم من حصول العديد من المصريين المحكوم عليهم بالإعدام علي تنازلات من اسر الضحايا ، مما آثار احتجاج البعض منهم حيث بدأ عدداً منهم في الدخول في حالة إضراب عن الطعام صباح أمس الاثنين الموافق 17/8/2009 ومازال مستمراً . ويشار في هذا الصدد إلى أن هؤلاء المصريين قد تعرضوا في ظل محاكمات غير عادلة ومنصفة إلي انتهاك حقهم في الدفاع ، مما يعد انتهاكا صارخا للمواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بكفالة الحق في التقاضي ، وهو الأمر المجحف بحقوقهم خاصة والمساس بالحق في الحياة باعتباره من اسمي حقوق الإنسان .

وفي هذا الصدد تناشد المنظمة المصرية لحقوق الإنسان السلطات الليبية الإفراج الفوري غير المشروط عن هؤلاء السجناء وذلك تفعيلاً للمواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الإنسان فيما يتعلق بالحق في الحياة والحق في المحاكمة العادلة والمنصفة والدفاع والحد من عقوبة الإعدام بالإضافة إلي تطبيق لما ورد من نصوص في قانون القصاص والدية الليبي رقم 6 لسنة 1994 والذي ينص علي " أحقية المحكوم علية بالإعدام في الإفراج عنة بمجرد حصولة علي تنازل رسمي من أولياء دم القتيل بتسوية المسالة وفقا للشريعة الإسلامية بدفع القاتل لدية يتفق عليها مع أهل القتيل .

كما تستنكر المنظمة المصرية الدور السلبي للسلطات المصرية إزاء شكاوى رعاياها المصريين بالخارج ، ولذلك فان المنظمة المصرية تناشد السلطات الليبية للإفراج الفوري عن المصريين المحكوم عليهم بالإعدام ومنهم الحاصلون علي تنازلات من أولياء الدم وهم : " فرحات عبده فرحات ، سامي فتحي عبد ربه ، عبد الحليم سيد عبد الحليم ، حسين درويش ، علاء سليم ريمون ، محمود وجيه " مع العلم بأن هؤلاء السجناء قد قضوا عقوبة الحبس حيث تبلغ فترات سجنهم من 7 سنوات وحتى عشر سنوات وإذ يخشوا من توقيع عقوبة الإعدام وهو الأمر الذي يخالف واقع القانون .

المنظمة المصرية لحقوق الإنسان

× 8/10 شارع متحف المنيل - منيل الروضة- الدور العاشر
تليفون : 23636811(02) – 23620467 (02)
فاكس : 23621613 (02)
E-mail:
[email protected]

website :
www.eohr.org