الرئيسية »»مصر »» المركز المصرى للحقوق الإقتصادية والإجتماعية


البيان الثانى
استمرار إضراب عمال النقل العام لليوم الثانى
إنضمام كل جراجات الهيئة للإضراب منذ صباح اليوم
تكدس المواطنين بالمحطات وفشل شركات النقل الخاصة فى تخفيف حده التكدس
رغم إالغاء الاجازات والراحات والعمل بكل اسطولها
بوادر لإصدار قرارات حكومية تستجيب ل80% من مطالب الإضراب
والمضربون يعلنون عن جمع توقيعات لسحب الثقة من اللجان النقابية



19/8/2009

استمر عمال النقل العام فى إحدى عشر جراجا فى الإضراب عن العمل والمبيت بالجراجات منذ ليلة أمس، ومع صباح اليوم انضمت إليهم باقى جراجات الهيئة ليشمل الإضراب كل قطاع الحركة و65% من قطاع الهندسة ، وهو ما أصاب الهيئة بشلل تام عن الحركة ، وأنتج أثاره فى شوارع القاهرة الكبرى من تكدس المواطنين بالمحطات، ورغم أن محافظة القاهرة خاطبت شركات النقل الخاصة للعمل بكامل طاقتها الا أن الشركات رغم تنفيذها لطلب المحافظة وإلغاء الراحات والاجازات لم تتمكن من تخفيف حدة التكدس.

كما شهدت بعض الجراجات محاولات من الهيئة لتمكين سائقين ومحصلين من خارج الهيئة لركوب بعض الإتوبيسات والخروج بها وهو ما واجهه المضربون بكل إصرار ونجحوا فى منع حدوثه عبر اعتصامهم جلوسا أما تلك الاتوبيسات وخلفها.

كما شهدت جراجات بدر والمنيب تهديدات أمنية بفض الإضراب بالقوة فرد عليه المضربون بباقى الجراجات بإعلان عن استمرار الاضراب حتى يوم الجمعة ثم الاضراب عن الطعام ، كما كان لانتقال وسائل الاعلام والفضائيات أثره فى تخفيف حده هذه التهديدات.

وعلى صعيد التحركات الحكومية حاول محافظ القاهرة الدخول فى مغاوضات مع المضربون ليلة أمس الإ أنها باءت بالفشل، وهى نفس النتيجة التى قابلت أيضا محاولات النقابة العامة لعمال النقل البرى وكذلك القوى العاملة .

ومنذ نصف ساعة ترددت أنباء حول عقد اجتماع بمجلس الوزراء بين مجلس الوزراء والمحافظة ومسئولى هيئة النقل العام ونقابة العاملين بالنقل البرى وأسفر هذا الاجتماع عن طرح مقترح لفض الاضراب مقابل إصدار قرار يتضمن : " 1- عدم حساب المخالفات على السائقين الإ المخالفة الشخصية (كسر الاشارة، والسير عكس الاتجاه)
2- رفع حافز تحسين الخدمة والذى كان يصرف بواقع من 100 جنيه للسائق، و 55 جنيه للمحصل فى حالة التشغيل 28 يوما، إلى 120 جنيه للمحصل والسائق فى حالة التشغيل 24 يوم فقط .

مع وعد بدراسة ببندين وإصدار قرار بشأنهما خلال شهر وهما : أولا : رفع بدل التحصيل من نسبة 5% إلى 8% ، ثانيا : إقرار بدل عدوى ."

وقد اشترط المضربون لفض هذا الإضراب أن يصدر قرار وزارى اليوم يتعلق بالمخالفات ورفع حافز تحسين الخدمة

ومن الجدير بالذكر أن أداء اللجان النقابية الثلاثة التى تمثل عمال الهيئة أغضب المضربون وقرروا جمع توقيعات لسحب الثقة منهم خلال الساعات القادمة وقد جمع عمال منطقة وسط القاهرة( الادارة والمناطق) 550 توقيع ، كما جمع عمال منطقة الخدمة المتميزة 200 توقيع من إجمالى جمعيتها العمومية البالغة 230 عضو ، وهناك محاولات لجمع التوقيعات بالجيزة لم نتمكن من رصد العدد الذى وصلوا اليه .

المركز المصرى للحقوق الإقتصادية والإجتماعية