الرئيسية »»مصر »» مركز ضحايا لحقوق الإنسان


لا للتدخلات الأمنية فى إنتخابات التمريض بالإسكندرية


25/1/2010



يعرب مركز ضحايا لحقوق الإنسان عن قلقه إذاء التدخلات الأمنية فى إنتخابات نقابه
التمريض بالإسكندريه والتى طالت المرشحين على مقاعد مجلس النقابة ومقعد النقيب.

ويستنكر المركز ما تعرضت له أ.رزقة محمد السيد – المرشحة على مقعد النقيب بإنتخابات النقابة الفرعية للتمريض بالإسكندرية – من تهديدات من جهاز مباحث أمن الدولة لمطالبتها بالتنازل عن الترشيح .

و يؤكد المركز على أن التدخلات الأمنية فى الإنتخابات تعتبر إنتهاك للمادة الثامنة من العهد الدولي الخاص للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية فى البند الأول الذى يلزم الدول الأطراف في هذا العهد بكفالة حق كل شخص في تكوين النقابات بالاشتراك مع آخرين وفى الانضمام إلى النقابة التي يختارها، دونما قيد سوى قواعد المنظمة المعنية، على قصد تعزيز مصالحه الاقتصادية والاجتماعية وحمايتها ،وعدم إخضاع ممارسة هذا الحق لأية قيود غير تلك التي ينص عليها القانون وتشكل تدابير ضرورية، في مجتمع ديمقراطي، لصيانة الأمن القومي أو النظام العام أو لحماية حقوق الآخرين وحرياتهم .

كما ينتهك البند الثالث من المادة والتى تنص على حق النقابات في ممارسة نشاطها بحرية، دونما قيود غير تلك التي ينص عليها القانون وتشكل تدابير ضرورية، في مجتمع ديمقراطي، لصيانة الأمن القومي أو النظام العام أو لحماية حقوق الآخرين وحرياتهم.

فضلاً عن إنتهاك المادة 21 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ولتى تنص على " لكل شخص حق المشاركة في إدارة الشئون العامة لبلده، إما مباشرة وإما بواسطة ممثلين يختارون في حرية " .

كما تنص على " إرادة الشعب هي مناط سلطة الحكم، ويجب أن تتجلى هذه الإرادة من خلال انتخابات نزيهة تجرى دوريا بالاقتراع العام وعلى قدم المساواة بين الناخبين وبالتصويت السري أو بإجراء مكافئ من حيث ضمان حرية التصويت ".

ويؤكد مركز ضحايا على إستعداداه إتخاذ الإجراءات القانونية فى حالة ثبوت أى وقائع تزوير أثناء الإنتخابات لصالح أحد المرشحين دون غيره .

مركز ضحايا لحقوق الإنسان