موضوع صادر عن :

مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان
مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان

الرئيسية »»مصر »» مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان
خبر صحفي
مائدة مستديرة
بعد الجريمة الطائفية في نجع حمادي... ما الذي يجب عمله لمنع مذبحة جديدة؟


25/1/2010




عنوان مركز القاهرة الجديد: 21 ش عبد المجيد الرمالي – باب اللوق – القاهرة

يعقد مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان مائدة مستديرة تحت عنوان "بعد الجريمة الطائفية في نجع حمادي... ما الذي يجب عمله لمنع مذبحة جديدة؟" وذلك يوم الثلاثاء الموافق 26 يناير 2010 في الساعة الخامسة مساءً بقاعة د. محمد السيد سعيد بمقر المركز الجديد (21 ش عبد المجيد الرمالي – باب اللوق – القاهرة).

يأتي اللقاء عقب المذبحة الطائفية الأخيرة في نجح حمادي، التي ارتكبت ليلة عيد الميلاد المجيد وأدت إلى مقتل سبعة من الأقباط.

جدير بالذكر أن مركز القاهرة كان قد أشار في تقريره السنوي الأخير "واحة الإفلات من المحاسبة والعقاب"، إلى "استمرار تقاعس مؤسسات الدولة عن إعمال مبدأ المساواة بين جميع المواطنين يؤدي إلى تصاعد وتواتر أحداث العنف الطائفي".

يشارك في المائدة أ. إسحاق إبراهيم – المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، المستشار أشرف البارودي – محكمة استئناف الإسكندرية، د. إكرام لمعي – أستاذ اللاهوت ونائب رئيس الطائفة الإنجيلية في مصر، أ. جورج إسحاق – المنسق العام السابق لحركة كفاية، أ. حلمي سالم – رئيس تحرير مجلة أدب ونقد، القس رفعت فكري – راعي الكنيسة الإنجيلية بشبرا، د. شريف يونس – أستاذ التاريخ بجامعة حلوان، د. عصام العريان – عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين، د. عماد جاد – نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، د. كمال مغيث – رئيس مركز البحوث التربوية، أ. هاني نسيرة – مركز المسبار للدراسات والبحوث بدولة الإمارات العربية؛ ويدير الحوار أ. بهي الدين حسن – مدير المركز.

هذا بالإضافة إلى عدد من النشطاء السياسيين الذين توجهوا مؤخراً لنجع حمادي لتقديم واجب العزاء لأسر الضحايا وتم القبض عليهم حينها ومنهم أ. إسراء عبد الفتاح – المعهد المصري الديمقراطي، أ. باسم فتحي – المعهد المصري الديمقراطي.
إلى جانب عدد آخر من الكتاب والصحفيين والحقوقيين والسياسيين ورجال الدين من خلفيات مختلفة.

مركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان