البحرين| استمرار حبس نبيل رجب عقب قرار المحكمة بالإفراج عنه

القاهرة في 29 ديسمبر 2016

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم “إن استمرار حبس المدافع الحقوقي نبيل رجب، أحد مؤسسي مركز البحرين لحقوق الإنسان، بعد قرار المحكمة بإخلاء سبيله أمس، بدعوى التحقيق في قضية أخرى، هو استمرار لانتهاك الحق في حرية الرأي والتعبير والتفاف على جهود المدافعين عن حرية التعبير في العالم، ومكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الذي دعا في 23 ديسمبر الجاري، السلطات البحرينية إلى الإفراج الفوري وبدون شروط عن نبيل رجب”.

وكانت النيابة العامة قد أعلنت أمس 28 ديسمبر الجاري، استمرار حبس المدافع الحقوقي نبيل رجب، على ذمة التحقيقات في قضية أخرى من إدارة مكافحة الجرائم الالكترونية على خلفية نشر تعليقات على موقع “تويتر” وذلك عقب صدور قرار المحكمة الكبرى الجنائية، تأجيل محاكمته إلى جلسة 23 يناير 2017، مع إخلاء سبيله ومنعه من السفر في القضية المتهم فيها بمزاعم “إذاعة أخبار وشائعات كاذبة من شأنها إلحاق الضرر بالعمليات الحربية، على خلفية انتقاده للحرب التي تشارك فيها بلاده في اليمن.

نبيل رجب من أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين، من مواليد الأول من يناير، ١٩٦٤، وقد بدأ نشاطه منذ الانتفاضة البحرينية في التسعينات من القرن الماضي، ومنذ ذلك الوقت أصبح عضواً بارزاً في كثير من منظمات حقوق الإنسان في البحرين والخليج العربي، فهو الرئيس السابق لمركز البحرين لحقوق الإنسان، ورئيس مركز الخليج لحقوق الإنسان، وعضو المجلس الاستشاري لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمنظمة “هيومن رايتس ووتش“، ونائب الأمين العام للاتحاد الدولي لحقوق الإنسان (FIDH)، وحصل نبيل رجب على العديد من الجوائز الدولية فى حقوق الإنسان، وسعى إلي نشر ثقافة حقوق الإنسان من خلال الوسائل الإلكترونية مثل موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، و”تويتر”.

ومنعت السلطات البحرينية نبيل رجب من السفر وتعرض للسجن عدة مرات بسبب نشاطه في الدفاع عن حقوق الإنسان وممارسته لحقه في حرية التعبير عن رأيه، كما قضى عامين في سجن “جو” تنفيذا للحكم الصادر ضده في أغسطس  2012، على خلفية قضايا تتعلق بمشاركته في تجمعات سلمية تدعو لصالح الحريات الأساسية والديمقراطية في البحرين.

ودعت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان كافة المنظمات والمدافعين عن حرية التعبير باستمرار العمل على الإفراج عن نبيل رجب وكافة سجناء الرأي في البحرين.

وطالبت الشبكة السلطات البحرينية بالإفراج الفوري عن المدافع الحقوقي نبيل رجب، وإسقاط كافة التهم الباطلة ضده، وإطلاق الحق في حرية الرأي والتعبير في البحرين والتوقف عن ملاحقة نشطاء حقوق الإنسان على خلفية إعلان آرائهم.

موضوعات متعلقة

البحرين| موجة جديدة من قمع دعاة حقوق الإنسان ،،، إعادة اعتقال الناشط الحقوقي نبيل رجب

حملة “حريتهم حقهم” تعلن الناشط الحقوقي نبيل رجب سجين شهر سبتمبر 2016

مكتب حقوق الإنسان يحث البحرين على الإفراج عن الناشط نبيل رجب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *