كتب anhri      
 

بدأت وزارة الثقافة والإعلام تطبيق اللائحة التنفيذية الجديدة للنشر الإلكتروني التي وحددت مدة الترخيص لمزاولة الأنشطة الإلكترونية بثلاث سنوات قابلة للتجديد تلقائيا بنفس الرسم ما لم يخطر صاحب الترخيص بخلاف ذلك بخطاب رسمي عبر البريد الإلكتروني قبل انتهاء مدة الترخيص بـ30 يوما.

وأقرت اللائحة منع موظفي الدولة (مدنيين وعسكريين) من التقدم بطلب مزاولة النشاط الإلكتروني، كما سمحت بتقدم ثلاثة أشخاص للمزاولة على أن يكونوا حاصلين على مؤهلات دراسية لا تقل عن البكالوريوس أو الدبلوم، وموافقة الوزارات المعنية.

وفرضت اللائحة على رؤساء تحرير الصحف الإلكترونية عددا من الشروط، أهمها أن لا يقل عمره على 23 عاما، وأن يكون حاصلا على درجة البكالوريوس في الإعلام أو خبرات إعلامية متعددة، واقتصرت اللائحة منح الترخيص على العاملين في القطاع الخاص، والمزاولين للأنشطة الحرة والتجارية، كما فرضت على وكالات الأنباء ودور النشر تحديد المدير عن النشاط عند طلب الترخيص، وإلزام صاحب الترخيص بوضع اسم لموقعه الإلكتروني لا يؤدي إلى الالتباس مع أي اسم، أو موقع آخر، كما ألزمت صاحب الترخيص بوضع اسم وشعار ورقم ترخيص موقعه في أعلى الصفحة الرئيسية بشكل واضح.

وحملت اللائحة مسؤولية المحتوى في النشر الإلكتروني لرئيس تحرير الصحيفة الإلكترونية أو من يقوم مقامه في حال غيابه، والمدير المسؤول لوكالة الأنباء، أو دار النشر الإلكترونية. وفقا لما جاء في صحيفة عكاظ.