السودان| المخابرات تصادر 4 صحف يومية لحجب أخبار العصيان المدني

01 ديسمبر ,2016
القسم
بيانات منظمات
الدولة
المنظمة
وسوم

القاهرة في 1 ديسمبر 2016

أعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان عن كامل إدانتها لقيام جهاز الأمن والمخابرات السوداني، في ساعة مبكرة من فجر الثلاثاء، بمصادرة النسخ المطبوعة لأربعة صحف يومية في حملة تستهدف حجب التغطية الإعلامية لاحتجاجات المواطنين السودانيين ضد قرارات التقشف التي اتخذتها الحكومة السودانية.

ويذكر أن أعداد صحيفتي “الأيام” و”الجريدة” قد تمت مصادرتها أمس الأربعاء 30 نوفمبر 2016، لليوم الثاني على التوالي، إلى جانب صحيفتي “التيار” و”اليوم التالي” بعد اكتمال طباعتهما، بسبب تغطيتها لنجاح تنفيذ العصيان المدنى الذي تشهده السودان حاليا.

 وكان عدد من قوى المجتمع المدني السوداني قد أعلنت عن دخولها في عصيان مدني لمدة ثلاثة أيام احتجاجا على خفض الدعم الذي أدى إلى ارتفاع الأسعار، وبدت شوارع العاصمة الخرطوم خالية، كما خلت فصول المدارس، وأغلق العديد من المتاجر أبوابها، وفقا لوكالات الأنباء، واحتشد المئات من المحامين فى وقفة احتجاجية أمام المحكمة العليا بالخرطوم أمس الأول .

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “أن مصادرة الأربعة صحف يعد استمرارًا للانتهاكات المتكررة ضد الصحافة السودانية، وأنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها مصادرة أعداد جرائد ورقية لاحتوائها على أخبار تتناول أخبار الاحتجاج السلمي، وتاتي مصادرة الصحف هذه المرة لمنع تناول أخبار الاحتجاجات السلمية التي تعم الاراضي السودانية، وأن الأمن السوداني يفرض قيودًا صارمة على الحريات الصحفية وحرية تداول ونشر المعلومات، بما في ذلك الرقابة السابقة للنشر، وسياسة الخطوط الحمراء”.

 وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان السلطات السودانية بالتوقف عن مصادرة الصحف الأربعة والسماح لها بمعاودة الصدور، كما طالبت الشبكة باحترام الحق في التجمع السلمي وحق المواطنين بالتعبير عن أنفسهم من خلال وسائل التعبير السلمية.

 موضوعات متعلقة:

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *