كتب anhri      
 
141112032821

أرسل المدير العام لمطابع الأهرام، خطابًا موجهًا للصحف التي تطبع إصداراتها في المؤسسة، طالبهم فيه بتحمل قدر من التكاليف الإضافية للطباعة، بنسبة 80% من قيمة التعاقد، بسبب زيادة سعر الدولار، وذلك لكي تتمكن المطابع من الاستمرار في الطباعة، على أن يكون ذلك بدء من إصدار 15 ديسمبر المقبل.

وطالب إبراهيم الغمري المدير العام للمطابع مسؤولي الصحف بتفهم الموقف الحالي للمطابع وأسباب هذا القرار، وطالبهم بإرسال موافقة كتابية.

وجاء نص الخطاب كالآتي:

بالإشارة إلى العلاقة الوطيدة بين شركتكم الموقرة ومؤسسة الأهرام، والممثل أحد جوانبها في استمرار واستقرار الطباعة لجريدتكم الموقرة، ونظرًا لما طرأ من تطور في سعر العملة الحرة منذ 1-12-2014، حيث كان سعر الدولار 7.68 جنيهًا، بينما تجاوز سعره اليوم 17.5 جنيهًا (+140%)، وكانت آخر زيادة في 1-4-2016 بقيمة 12%، وما يمثله ذلك من قوة ضاغطة على عناصر التكلفة، وما ترتب عليها من زيادة في تكاليف الطباعة، من لوازم إنتاج ممثلة في خامات وقطع غيار يتم استيرادها من الخارج، فضلًا عن توالي الزيادات السنوية في سعر الطاقة الكهربائية، إضافة إلى المحور الآخر من عناصر الإنتاج ممثلًا في قوى عاملة ترتفع تكلفتها بصورة سنوية مستمرة، وهو ماتحملناه بالكامل خلال الأشهر الماضية».

وتابع الخطاب: «ونظرًا للظروف القهرية السابق ذكرها والتي طالت وأثقلت علينا، فإننا نجد أنفسنا آسفين لطلب مشاركتكم في تحمل قدر من تلك التكاليف الإضافية بنسبة 80% فقط من قيمة تعاقدكم معنا، وذلك حتى نتمكن من الوفاء بالتزاماتنا تجاهكم من حيث الاستمرار في الطباعة، وذلك بدأ من إصدار 15-12-2016».

وختم الدير العام خطابه للصحف: «وإذ أرجو تفهم سيادتكم للموقف الحالي وما دفعنا إليه، فإنني أرجو التكرم بموافاتنا بموافقتكم الكتابية قبل الموعد المحدد، ليكون دافعًا لنا لاستمرار التعاون المثمر فيما بيننا».