كتب anhri      
 
صورة أرشيفية © نقابة الصحفيين اليمنيين

تلقت نقابة الصحفيين اليمنيين بلاغا من أسرة الصحفي عبدالخالق عمران بخصوص تدهور الوضع الصحي الذي يعاني منه الزميل عمران في سجن “الأمن السياسي” بصنعاء. حيث يعاني من آلام شديدة في العمود الفقري والظهر وصحته في تدهور مستمر ، وانه يتم منع تقديم الخدمات الصحية الأولية لمواجهة هذا الوضع الناتج عن التعذيب الذي تعرض له وعدد من الصحفيين منذ اختطافهم في يونيو 2015. نقابة الصحفيين وهي تدين هذه المعاملة القاسية تجاه الزميل عمران وبقية الصحفيين المختطفين فإنها تطالب بسرعة تقديم الخدمات الصحية للزميل ونقله للمشفى لتلقي الرعاية الطبية المطلوبة. وتحمل نقابة الصحفيين جماعة الحوثي كامل المسئولية عما يلحق بالزملاء الصحفيين المعتقلين ، وتجدد دعوتها في نفس الوقت إلى الافراج عنهم. وتدعو نقابة الصحفيين كافة المنظمات الحقوقية المعنية بحرية التعبير وعلى رأسها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين للتضامن مع الزميل عبدالخالق عمران وكافة الصحفيين الذين يتعرضون لمعاملة قاسية في المعتقلات.

نقابة الصحفيين اليمنيين 27 – 11 – 2016