بدأت لجنة حماية الصحفيين ومنظمة العفو الدولية وجمعيات أخرى معنية بحقوق الإنسان، حملة دولية للتضامن مع المصور الصحفي محمود أبو زيد (شوكان)، تضمنت منحه جائزة دولية في الحريات الصحفية بنيويورك.

ومُنح شوكان الجائزة الدولية لحرية الصحافة، على مجمل أعماله الصحفية واستمرار اعتقاله، إلى جانب ثلاثة صحفيين آخرين من الهند وتركيا والسلفادور.

وقالت اللجنة الدولية لحماية الصحفيين في بيانها عن الجائزة إن «هؤلاء الصحفيين الأربعة الشجعان خاطروا بحرياتهم وحيواتهم كلها لينقلوا إلى مجتمعاتهم وللعالم أجمع حقيقة ما يجري في الأحداث الخطرة.. يشرفنا أن نكرم هؤلاء الصحفيين، في مقابل العنف والقمع الممارس ضدهم».

وكانت قوات الأمن، ألقت القبض على “شوكان” أثناء تصويره وتوثيقه عملية فض اعتصام رابعة العدوية في 14 أغسطس 2013، ووجهت النيابة له تهم الانتماء لجماعة محظورة، والاشتراك في اعتصام مسلح.

لمعرفة معلومات أكثر عن شوكان:

محمود شوكان سجين الرأي لشهر مايو/أيار 2016